مصري يهتف ” تحيا فرنسا و تسقط قطر”

أن يهتف مصري في أروقة اليونسكو “تحيا فرنسا و تسقط قطر” أمر صادم، بل مخز حقا..

جاء ذلك بعد بعد فوز المرشحة الفرنسية بمنصب مدير عام المنظمة العالمية للثقافة والتربية والعلوم اليونسكو ، مقابل خسارة العربي القطري الدكتور حمد الكواري، منصبا لم يفز به أي عربي منذ تأسيس المنظمة.

مرة أخرى يفوت العرب على أنفسهم فرصة تاريخية بفعل حسابات ضيقة مقيتة، لا تراعي مصالح الشعوب العربية ولا تقيم لها وزنا،  ويؤدي تفرّق العرب والمسلمين مرة أخرى إلى خسارتهم و مقابل تكتلات الأمم.  

فأن يهتف مصري في أروقة اليونسكو “تحيا فرنسا و تسقط قطر” أمر صادم، بل مخز حقا..

جاء ذلك بعد بعد فوز المرشحة الفرنسية بمنصب مدير عام المنظمة العالمية للثقافة والتربية والعلوم اليونسكو ، مقابل خسارة العربي القطري الدكتور حمد الكواري.

هذا المنصب الذي لم يفز به أي عربي منذ تأسيس المنظمة لا لانعدام خبرات و شخصيات عربية قادرة على إدارة هذه المنظمة، بل بسبب الرغبة الجامحة في تصفية الحسابات الضيقة، بروح تقطر حقدا وأنانية وتضرب بالمصالح العربية عرض الحائط.

 

https://twitter.com/ka3ka3tamimi/status/919048986320703488

وفي هذا السياق، نقلت إحدى الصحف المصرية على لسان كتاب و مثقفين مصريين أن “خسارة قطر في اليونسكو هو نجاح لمصر والدول العربية”!

لكن بدل أن ينزلق المندوب القطري لدى اليونسكو  وراء هذه النعرات الجاهلية ويذكي لهيب التناحر العربي، كان رده على الناشط المصري الذي نادى بسقوط قطر كما يلي: “أنا أقول تحيا مصر وتحيا قطر و تحيا كل الدول العربية”

في المقابل، نشر أحمد بن سعيد الرميحي مدير المكتب الاعلامي في وزارة الخارجية القطرية تغريدة كتب فيها “غير مستغرب “خسة ” بعض العرب في التآمر ضد مرشح قطر في اليونسكو “.

فيما كتب أحد المغردين من عمان “أخجلتي العروبة يا مصر … و أخجلتم شعوبكم يا عرب”

الكاتب: دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.