صحة وجمالغير مصنف

9 فواكه مثالية لمكافحة الإمساك

لمكافحة الإمساك، من المهم جدا استهلاك كميات وافرة من الأطعمة الغنية بالألياف، التي تؤمن كمية المياه الضرورية  للجسمويساعد ذلك على تطهير الجسم من السموم.

على الرغم من اختلاف الإفرازات المعوية من شخص إلى آخر، إلا أن القيام بذلك مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع، فقط يشير إلى أنك تعاني من مرض الإمساك. وفي الأثناء، تكمن الأسباب الرئيسية المؤدية إلى الإمساك في الإجهاد المفرط، وقلة الحركة، وإتباع نظام غذائي منخفض الألياف، إلى جانب مرض السكري والحمل أيضا. ويمكن أن يصاحب ذلك أيضا أمراض أخرى مثل سرطان القولون، والانسدادات أو البواسير.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من العلاجات المفيدة للإمساك، في حين يتمثل الحل الأنسب في إتباع نظام غذائي غني بالفواكه، التي تحتوي على عناصر غذائية تساهم في تسريع عملية الهضم وتمد الجسم بكميات كبيرة من الألياف غير قابلة للذوبان. وفي هذا السياق، من الضروري إستهلاك الأطعمة التالية:

1. الإجاص

يحتوي الإجاص على مستوى عالي من الماء والألياف. وبالتالي، يمثل الإجاص خير حليف لتسهيل عملية العبور المعوي. من جهة أخرى، يساعد الإجاص على علاج مشاكل الجهاز الهضمي، وذلك بفضل خصائصه المضادة للأكسدة. كما يساعد على خفض مستوى الكولسترول في الدم. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الإجاص على الفيتامينات سي وبي وإي، إلى جانب كمية هامة من المعادن، مثل الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم.

 

2. الماندرين

نظرا لأنه واحد من الفواكه الحمضية، يعتبر الماندرين مصدرا مثاليا لفيتامين سي. وفي هذا الصدد، يعمل الماندرين على تحفيز تشكيل الأجسام المضادة، في حين يحارب هجوم العناصر الضارة. وفي الأثناء، يساعد ارتفاع مستوى الألياف في فاكهة المندرين على تجنب مشاكل الجهاز الهضمي وارتفاع مستوى الكولسترول وأمراض القلب والأوعية الدموية.

3. العنب الحلو

بفضل خصائصه المتعددة، يعمل العنب بمثابة ملين طبيعي يساعد على تسهيل عمل نظام القلب والأوعية الدموية، ويقلل أيضا من نسبة الكولسترول المضر. علاوة على ذلك، يحتوي العنب على مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأحماض المفيدة للجسم. من جانب آخر، يحتوي العنب على نسبة ضئيلة من السعرات الحرارية، كما يحسن صحة الشرايين والقلب، إلى جانب الوظائف المعرفية للجسم.

 

4. الجوافة

تتميز الجوافة بخصائص مطهرة ومضادة للديدان، وبالتالي، تتمتع بالقدرة على القضاء على البكتيريا والفطريات وجميع أنواع الالتهابات الأخرى في الجسم. من جانب آخر، يعتبر تناول الجوافة، فضلا عن بذورها علاجا فعالا لتنظيم حركة الأمعاء العادية. وللاستفادة من جميع فوائد الجوافة، من المستحسن استهلاك هذه الفاكهة بشكل يومي.

 

5. البرتقال

يعتبر عصير البرتقال غذاء مثاليا لمنع تراكم النفايات الغذائية في القولون والوقاية ضد أمراض القلب والأوعية الدموية. وبالإضافة إلى كونه مضادا قويا للأكسدة بفضل الفيتامين سي، يقوي البرتقال جهاز المناعة ويعمل بمثابة مطهر ومعالج ومسكن. علاوة على ذلك، يوفر البرتقال كمية هامة من الألياف للجسم، ما من شأنه أن يحسن عملية العبور المعوي ويحد من الإمساك. من ناحية أخرى، تعمد هذه الفاكهة على تطهير الجسم، كما تسهل هضم الطعام فضلا عن أنها تحفز أداء البنكرياس والكبد بشكل فعال. ويعود الفضل وراء مختلف هذه الخصائص إلى حمض الستريك الذي يحتوي عليه البرتقال.

 

6. البابايا

تحتوي البابايا على كمية من المغذيات التي تساعد على تخفيف حدة الإمساكففي الحقيقة، يوجد في البابايا نحو 90 بالمائة من الماء، مما يجعله غذاء مثاليا مدرا للبول. من جهة أخرى، تحتوي البابايا على كمية عالية من الفيتامين سي، علما وأنها تمنح الجسم قدرة دفاعية وتساعد على القضاء على الجذور الحرة، بفضل تأثير مضاد الأكسدة. وعلى الرغم من أن هذه الفاكهة لا توفر نسبة عالية من الألياف، إلا أن الخصائص التي تتمتع بها هذه الفاكهة كافية لتحسين عملية العبور المعوي ومنع الإصابة بسرطان القولون.

7.التفاح

في الغالب، يوصى بتناول التفاح دون إزالة قشرته، نظرا لأنها غنية بالألياف ومضادة للأكسدة بامتياز. عموما، يساعد التفاح على خفض نسبة الكولسترول ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بفضل مادة الكيرسيتين التي يحتوي عليها. وبالتالي، ولتطهير الأمعاء، ينصح باستهلاك التفاح من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم، أي تناول مقدار تفاحة واحدة قبل كل وجبة.

8. البطيخ

يعتبر البطيخ من بين الفواكه الغنية بالمعادن، مثل البوتاسيوم والمغنسيوم  والزنك والكالسيوم والحديد والفوسفور. وبالتالي، يعد البطيخ فاكهة مثالية، من المهم إدراجها ضمن النظام الغذائي اليومي. وبالنظر لخصائصه المدرة للبول، يعتبر البطيخ غذاء مثاليا لمنع احتباس السوائل. إلى جانب ذلك، يكتسي البطيخ خاصية أساسية تتمثل في تحسين أداء الكلى، كما تعد بذوره غذاء مثاليا لطرد الديدان المعوية.

9. الكيوي

يعد الكيوي أيضا من بين الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف. وفي هذا السياق، يمكّن استهلاك الكيوي للحد من الإمساك، مع العلم أن بذوره تساعد على تسريع عملية العبور المعوي.

 

توصيات عامة

إلى جانب ضرورة استهلاك الفواكه المذكورة أعلاه، من الضروري أيضا مراعاة التوصيات التالية:

تجنب التوتر إلى أقصى حد ممكن.

استهلاك كميات كبيرة من المياه.

تجنب استهلاك الوجبات المشبعة بالدهون.

ممارسة التمارين الرياضية بشكل روتيني.

تناول الطعام وفقا لأوقات منتظمة.

تجنب استهلاك الحليب ومشتقاته.

زيادة تناول الأطعمة الغنية بالألياف.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.