صحة وجمال

7 أسباب تدعوك لاستهلاك المزيد من الأسماك الزرقاء

صحة

من بين المنافع التي لا تحصى ولا تعد للأسماك الزرقاء، احتواؤها على الأحماض الدهنية أوميغا 3، التي تساعد على التقليص من معدل الكولسترول الضار في الدم والحد من الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

 

يعد السمك الأزرق من الأطعمة التي لاقت رواجا كبيرا بين المستهلكين في جميع أنحاء العالم، وذلك بفضل منافعها الصحية؛ إذ يعتبر هذا النوع من الأسماك من الأغذية التي تتمتع بتركيزٍ عالٍ من البروتينات والأحماض الدهنية أوميغا 3، فضلا عن العناصر المغذية الأخرى التي تعمل على تحسين وظائف الجسم.

 

مقارنة باللحوم الأخرى، تحتوي الأسماك الزرقاء على عدد سعرات حرارية أقل، كما يوفر هذا النوع من الأطعمة العديد من الفيتامينات والأملاح المعدنية التي تعزز صحة الجسم. ومن المميزات الأخرى للأسماك الزرقاء، نذكر أنه يستخدم في إعداد أطباق متنوعة، نظرا لأنه بإمكاننا جمعه مع العديد من المكونات الأخرى، فمن السهل إضافة السمك الأزرق لأي طبق وإدراجه ضمن قائمة نظامنا الغذائي.

 

ومن بين الأسماك الزرقاء التي يوصي الأخصائيون باستهلاكها، سمك السلمون، وسمك ماكريل، وسمك الرنكة، والسردين، والتونة، وسمك الأنشوفة، وغيرها من الأسماك الأخرى. ولضمان الاستفادة من منافعها الصحية المثيرة للاهتمام، يمكن استهلاك أي نوع من هذه الأنواع مرتين في الأسبوع.

 

  1. تحمي صحة القلب والشرايين:

يمكن أن يخفض تناول وجبتين من الأسماك الزرقاء في الأسبوع الواحد، من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين، وذلك بفضل نسبة الأحماض الدهنية أوميغا 3 التي يوفرها هذا النوع من الأطعمة. في الواقع، تساعد هذه الأحماض الدهنية على تخفيض مستويات الكولسترول الضار في الجسم؛ وهو ما يساعد على تنظيم ضغط الدم والحيلولة دون ارتفاعه. فضلا عن ذلك، يساعد امتصاص الأحماض الدهنية أوميغا 3، إلى جانب الأحماض الأمينية والمعادن، على الحد من التهابات أنسجة الجسم، ناهيك عن تحسين أداء عضلة القلب.

 

  1. يعزز عمل الدماغ:

للأحماض الدهنية أوميغا 3، آثار إيجابية على صحة الدماغ. فالأسماك الزرقاء تحتوي على مضادات للالتهابات، من شأنها أن تعزز عملية تطهير الدماغ وتقلل من خطر الضعف الإدراكي أو فقدان الذاكرة. وفي نفس الوقت، يعزز تناول الأسماك الزرقاء عمل الجهاز العصبي، ويساعد على إفراز هرمون الرفاهية الذي يحسن المزاج.

 

  1. تجنب مشاكل الصحة بصرية:

تملك الأسماك الزرقاء وغيرها من مصادر الأوميغا 3 القدرة على حماية العينين من الأمراض الخطيرة،على غرار الضمور البقعي. ويسبب هذا النوع من المشاكل ضعفا في البصر، علما بأن الكبار في السن هم الأكثر عرضة للإصبة بهذا المرض. ووفقا لدراسة أجريت في الغرض، تبين أنه بإمكان النساء خفض خطر الإصابة بالضمور البقعي بنسبة 42 بالمائة، في حال المواظبة على تناول الأسماك بمعدل ثلاث مرات في الأسبوع.

 

  1. تمنع الاكتئاب:

على الرغم من أن الاكتئاب نوع من الاضطرابات النفسية الناجم عن العديد من العوامل، إلا أن استهلاك الأسماك الزرقاء يساعد على علاج آثار هذه الحالة النفسية. فالأسماك الزرقاء توفر للجسم مضادات الأكسدة والأحماض الأمينية الأساسية، التي تساعد على خفض إفراز هرمون الكورتيزول، المسؤول عن حالة التوتر النفسية. في المقابل، تحفز الأحماض الدهنية أوميغا 3 عملية إنتاج الإندورفين والسيروتونين، وهما الهرمونان المسؤولان عن حالة الرفاهية النفسية.

 

  1. العناية بصحة العظام:

إلى جانب الأحماض الدهنية أوميغا 3، تحتوي الأسماك الزرقاء على البروتينات الأساسية والمعادن التي تساعد على حماية صحة العظام من حالات الإجهاد التأكسدي. من جهة أخرى، تساعد معدلات الكالسيوم القليلة، التي توفرها الأسماك الزرقاء، على تغطية احتياجات الجسم من هذه المادة؛ وهو ما يحد من خطر الإصابة بنقص كثافة العظام أو هشاشة العظام. أما كمية البوتاسيوم والمغنيسيوم التي توفرها الأسماك الزرقاء، فتساعد على السيطرة على الالتهابات، وتمنع تطور أمراض العظام المزمنة.

 

  1. تقوية الكتلة العضلية:

من بين الأسباب التي تجعل أخصائيي التغذية ينصحون بتناول الأسماك الزرقاء، قدرة هذه الأغذية على تعزيز وزيادة الكتلة العضلية. وعموما، يمتص الجسم بسرعة البروتينات عالية الجودة التي توفرها الأسماك الزرقاء، هذا إلى جانب الدهون الصحية التي تساعد على بناء العضلات الهزيلة. فضلا عن ذلك، يساعد هذا النوع من الأطعمة على تحسين لياقة الجسم ومردوده البدني. كما ينصح بتناول الأسماك الزرقاء قبل ممارسة التمارين الرياضية نظرا لكمية الطاقة التي توفرها.

 

  1. تعزز الجهاز المناعي:

تساهم المغذيات التي توفرها الأسماك الزرقاء، في تحسين وظائف الجهاز المناعي، إذ تساعد الفيتامينات والمعادن التي تحتوي عليها الأسماك الزرقاء على تفعيل آليات دفاع الجهاز المناعي، لتتمكن من التعرف بسهولة على مسببات الأمراض. من ناحية أخرى، تساعد الدهون الصحية والبروتينات على تحسين إنتاج الأجسام المضادة ومعالجة الالتهابات ومشاكل الجهاز التنفسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد