صحة وجمال

عن كذبة سن اليأس

المرأة بعد الأربعين اجمل، لانها أكثر فهمًا لجسدها، وأقدر على إسعاد نفسها وغيرها

يقال إن للسن يأسا ولا نعرف أن لليأس سنا ولا ندرك مثل هذه التصنيفات التي تعتمد دون غاية أو هدف يذكر سوى احباط امرأة تنال منها السنين ولا تنال من أملها في العيش والحب. من أملها في الحياة

فكيف يتأخر المرء عن الحياة بداعي أنه تجاوز الأربعين؟

الصور النمطية عن المرأة اليائسة

يصور المجتمع العربي أن المرأة اذا تجاوزت الأربعين و انقطع عنها الحيض بلغت سن “اليأس” الذي لن تحقق فيه شيئا

عجزتعنه في ماضي الأيام.

ولأن ثقافتنا تقوم على الانجاب كعامل وحيد لإشراق المرأة ولأن انتهاء فترة الخصوبة تحدد بعامل دون غيره، فلن نكون مستقبلا الا أمام جيل عاجز عن تحديد مفاهيمه وتحديد قيمة كل لحظة في هذه الحياة.

فالمرأة بكل ما تتصف به من أنوثة وعاطفة وجمال لا يجب أن تيأس لمجرد سنة مضت من عمرها في حب الحياة والناس في خدمة عائلة وزوج، في إضفاء البهجة على بيت زينته بأناملها وجعلت من كل ركن فيه ذكرى لها.

تخيل أن هذا المشهد الجميل المزركش يتحول الى حياة مملة بالأبيض والأسود بكل ما تشكله من قتامة وسوداوية وتحكم على سيدة البدايات الجميلة بأن ترسم نهايتها باليأس

مجرد صور نمطية يسوقها المجتمع بنخبته ومثقفيه وعامته، اذ لا معنى في أن يصبح مفهوما شائعا وهو لا يتعدى أن يكون مفهوما مغلوطا ومحرفا لطبيعة المرأة

هل تقع المرأة في الفخ؟

مع التغيرات الجسمانية التي تعيشها في سن ما بعد الأربعين عادة تدخل المرأة في مرحلة اضطرابات في الدورة الشهرية الناتج عن تقلص انتاج البويضات ومع توقف انتاجها نهائيا تدخل في مرحلة ثانية وهي مرحلة الشك.

ويعود ذلك لشعورها بهبات سخونة وتعرق مفاجأة وتغير لون بشرتها نحو الاحمرار، تقلبات في النوم وزيادة وزنها الى جانب غيرها من الأعراض التي تزعج المرأة وتؤثر عليها.

ويعتبر الأطباء أن الاستعداد النفسي أمر ضروري لتجاوز هذه الفترة وما يشملها من ضغط نفسي وجسدي لأن الهرمونات تؤثر جدا في حياة المرأة، وأهمها الاستروجين “هرمون الأنوثة”، فاذا انقطع تتغير حالتها النفسية طبيعيا وتشعر بالقلق والفزع والخوف والعصبية.

ويختلف هذا التأثير من سيدة الى أخرى حسب حجم الاستعداد ووعيها بطبيعة هذه الفترة.

فمرحلة ما بعد انقطاع الطمث لا تعني نهاية دورها، بل هي مرحلة عمرية طبيعية كالطفولة والشباب والكهولة، وهي بداية حياة جديدة يجب أن تنظر لها بإيجابية.

وهي فترة النضج التي اكتملت فيها شخصيتها وضمنت استقرارها العائلي والمهني ولديها كل الوقت للاستمتاع بوقتها وتطوير هواياتها

دون أن نغيب دور العائلة المهم وخاصة الزوج، فهو يساعد المرأة ويمنحها الدعم والقوة حتى لا تهتز ثقتها بنفسها و تصبح معرضة للاكتئاب الذي يصيب حوالي 15 في المائة من النساء في هذه المرحلة

ال menopause ليست سن اليأس

تطلق المجتمعات الغربية على هذه المرحلة اسم الmenopause أو “الإياس” و يعرف بكونه اليوم الذي يلي انتهاء آخر دورة شهرية للمرأة، وتستخدم للتعبير عن فترة ما بعد انقطاع الطمث و ليست مرحلة لليأس.

فلا يوجد شيء لا يمكن أن تقوم به المرأة في هذا العمر بل بالعكس كل شيء متاح دون ضغوطات أو اعتبارات للوقت أو الأطفال أو إمكانية حمل..

لذلك نجد أن المرأة في هذه المجتمعات تستغل الفراغ وتهتم بنفسها وتعتني بجمالها وأناقتها، تتسوق وتقوم بالرياضة وتقبل أيضا على الزواج دون تكلف بل بشكل عفوي.

وقد أجرى علماء بريطانيون دراسة حول “عملية التغيرات ونوعية الحياة الجنسية لدى المرأة مع تقدم العمر”  كشفت انه مع التقدم فى السن يحدث تحسن فى الحياة الجنسية لديها وتزداد الرغبة في العلاقات الزوجية الحميمية.

وقد اعتبر 77 في المئة من النساء أن حياتهن الجنسية كانت في ذروتها عندما كن في سن ما بين 40 الى 50 عاما، فيما قال 82 % من نساء العينة ان الجنس لم يكن أكثر أهمية بالنسبة لهن كما غدا في هذه السن.

فالحياة عند المرأة تنطلق في سن الخمسين وكل ما مرت به سابقا هو تمرين لهذه المرحلة!

حكمة الأربعين في الدين الاسلامي

يعكس هذا السن في الإسلام مرحلة اكتمال للقوة البدنية و نضجا للبنية العقلية فيستقر الفرد على جميع المستويات و هذا ما ذكره الله عز و جل في كتابه المبين” ووصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ”.

ولا يوجد أبلغ من هذه الآيات لتقتنع المرأة أنها في سن الأمل لا اليأس.

عايشة الغربي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.