سياسة

شركات السيارات تغازل السعوديات

 

 

عبر صفحتها على تويتر وجهت شركة فورد للشرق الأوسط الدعوة للناشطة الحقوقية السعودية سحر ناصف دعوة للحصول على سيارتها  من نوع موستانغ صفراء اللون. فقد كتبت في التغريدة ” نود ان نهديك سيارة أحلامك، ومعها هاشتاغ “موستانغ سحر”.

 

 

وكانت سحر ناصف قد عبّرت عن إعجابها بالسيارة في إحدى اللقاءات الصحفية عقب إصدار الأمر الملكي الذي يسمح للمرأة بقيادة السيارة.

وبمجرد السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة انطلقت شركات السيارات الكبرى في العالم حملات دعاية مرحبة بالفكرة، التي ستفتح لها سوقا جديدة لملايين السيارات. حيث تشير الأرقام إلى وجود قرابة 10 مليون امراة يمكنها القيادة في المملكة.

فقد نشرت شركة “فورد” إعلانا لامرأة منقبة مرفقا بتعليق” وراء كل مقود عظيم امرأة .”

أما شركة “نيسان” الشرق الأوسط قد نشرت تغريدة هنأت فيها المراة السعودية بالقرار مع صورة للوحة سيارة كتب عليها “بنت 2018”

 

فيما نشرت شرطة “فولسفاقن” صورة ليدي سيدة منقوشة بالحناء كتبت عليها “طريقي” كما نشرت تغريدة “الحين دورِك تجلسين في مقعد السائق”.

أول حادث مرور

شهدت مدينة جدة يوم الأحد الماضي أول حادث مرور تسببت به سيدة، بعد أن اصطدمت سيارتها بشاحنة كبيرة وأسفر الحادث عن وفاة مرافقها البالغ من العمر 15 سنة، في حين أصيبت هي بجروح خطيرة.

وحسب  صحف سعودية  “فقد قامت سيدة سعودية تملك 27 سيارة  بقيادة إحداها في أحد شوارع جدة لكنها فقدت توازنها و اصطدمت بشاحنة يقودها باكستاني تم إيقافه للتحقيق.” وسيتم  التعامل مع الحادثة اعتبارا لأنّها الأولى التي تقوم بها امرأة على أنها قضية مرورية، وسيتم تغريم المعنية بالأمر بمبلغ مالي يتراوح بين 500 و900 ريال سعودي لعدم امتلاكها رخصة قيادة.

وكان وزير الداخلية السعودية قد قال في تعليق على السماح للمرأة بالقيادة بأن “قيادة المرأة للسيارة سيُحوّل سلامة المرور إلى ممارسة تربوية تؤدي للحد من الخسائر البشرية والاقتصادية الناجمة عن الحوادث.”

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد