رياضة

منى شباح بطلة كرة اليد النسائية

رياضة

 

عندما نتحدث عن أسطورة التهديف في كرة اليد النسائية، يتبادر مباشرة الى أذهاننا اسم بطلة  كرة اليد التونسية منى شباح، التي لم تتألق فقط في تونس مع منتخب السيدات، وانما وصل اشعاعها الى أكبر البطولات الأوروبية، على غرار البطولة الدنماركية والبطولة الفرنسية التي تنشط معها حاليا، محققة أرقاما فردية عجز الرجال عن بلوغها في لعبة جماعية.

 

النشأة وبداية المشوار

ولدت منى شباح يوم 8 جويلية 1982، بالساحل التونسي، وتحديدا بولاية المهدية، وبدأت مشوارها الرياضي بمارسة رياضة ألعاب القوى وكرة القدم. ورغم حبها الكبير للساحرة المستديرة الا أنها اختارت في الأخير كرة اليد، حيث خضعت لاختبار مع الجمعية النسائية لكرة اليد بالمهدية، ورغم فشلها في مرحلة أولى بسبب قصر قامتها، الا أنّ حبها للتحدي جعلها تكرر المحاولة في سن 18 وفعلا نجحت، فكان أول فريق تبدأ معه مسيرتها وسطيات الجمعية النسائية بالمهدية.

وفي ظرف قصير، تمكنت من الصعود الى صنف الكبريات سنة 2001.

وتعتبر منى شباح من أوائل اللائي دخلن عالم الاحتراف، حيث تعاقدت لسنة ونصف مع فريق النور الرياضي بأريانة وكان ذلك موسم 2002/2003، وتوجت معه بالبطولة والكأس موسم 2003/2004.

الاحتراف بالدوري الأوروبي

تألق منى شباح في البطولة جعلها مطمعا لفرق فرنسية، حيث تعاقدت في يوليو/جويلية 2003 مع فريق أونغولام، ومنه الى فريق بيزونسون الفرنسي في أواخر 2005.

وبعد اشعاعها بالدوري الفرنسي، تلقت الغزالة التونسية عروضا من عدة من أندية في أوروبا لتستقر في البطولة الدنماركية وتتقمص زي  نادي تيم إيزبيرغ الدانماركي سنة 2008 وتحرز معه جائزة أفضل لاعبة في الدوري الدانماركي.

وبعد عامين انتقلت الى نادي فيبورغ صاحب الطليعة وتوجت معه ببطولة الدنمارك سنة 2014، كما فازت معه بكأس الدنمارك سنوات 2010 و2011 و2013 و2014، وكأس السوبر سنة 2011، والتتويج بكأس أوروبا للأندية الفائزة بالكأس.

وبعد سلسلة من التتويجات مع الفريق الدنماركي، قررت البطلة التونسية العودة الى البطولة الفرنسية وهذه المرة مع نادي سيركل نيم، الذي باتت معه النجمة الأولى والملهمة لمحبيه خاصة بعد تألقها خلال نهائي كأس فرنسا 2015.

 

 

منى شباح هدافة البطولة الفرنسية

سنة 2016 تحولت ابنة الساحل الى فريق شامبري الذي توجت معه بلقب هدافة البطولة الفرنسية لموسم 2016/2017، وذلك بعد أن سجلت معه 148 هدفا متفوقة على “أنا غرو” من فريق ماتز و”لويس أبينغ” من فريق ايسي باريس.

مشوارها مع المنتخب التونسي

بدايتها مع المنتخب التونسي كانت سنة 2002، تألقت فأحرزت معه فضية بطولة أمم أفريقيا سنة   2006 بتونس، وسنة 2008 اكتفت معه بالمركز الرابع بأنغولا، قبل التتويج مرة أخرى بالفضية سنة 2010 بمصر، ومثلها سنة 2012 بالمغرب، ثم الذهبية ببطولة افريقيا المقامة بالجزائر سنة 2014.

كما شاركت مع المنتخب التونسي ببطولة العالم لكرة اليد (2007 بفرنسا و2009 بالصين و2011 بالبرازيل و2013 بصربيا). فضلا عن خوضها معه للدورات الترشيحية للألعاب الأولمبية بالدنمارك وأنغولا، ودورة البحر الابيض المتوسط بايطاليا.

منى شباح هدافة المنتخب التونسي

تمكنت منى من كسر هيمنة الرجال على لعبة كرة اليد، خاصة بعد أن تجاوز رصيدها الألف هدف مع المنتخب التونسي.

بين 2000 و2008 سجلت 674 هدفا

بطولة العالم في الصين 2009: 9 مباريات وسجلت 58 هدفا

بطولة الأمم الإفريقية في مصر 2010 :6 مباريات وسجلت 42 هدفا

بطولة العالم في البرازيل 2011: 7 مباريات وسجلت 32 هدفا

بطولة الأمم الإفريقية في في المغرب 2012: 7 مباريات وسجلت 34 هدفا

الدورة الترشيحية للألعاب الاولمبية في الدنمارك 2012 : مبارتين وسجلت 8 أهداف
دورة الالعاب البحر الابيض المتوسط ايطاليا 2013 : 5 مباريات وسجلت 27 هدفا

بطولة العالم في صربيا 2013 : 7 مباريات و30 هدفا

بطولة الأمم الإفريقية في الجزائر 2014 : 6 مباريات و سجلت 32 هدفا

الدورة الترشيحية للألعاب الاولمبية في انغولا 2015 : 3 مباريات و 26 هدفا

بطولة العالم في الدنمارك 2015 :7 مباريات و سجلت 43 هدفا.

وفي 12 أغسطس/أوت 2016، تم انتخاب منى شباح عضوا بلجنة الرياضيين التابعين للاتحاد الدولي لكرة اليد خلال المؤتمر المنعقد بالبرازيل

 

ألقاب فردية للبطلة التونسية

أفضل ظهير أيسر في بطولة فرنسا لكرة اليد للسيدات في 2007-2008

أفضل نصف وسط في بطولة أفريقيا سنة 2010

أفضل نصف وسط في بطولة الدنمارك في 2010

أفضل لاعبة في بطولة أفريقيا سنوات: 2010 و2012 و2014.

 

أفضل رياضية في تونس، وأفضل رياضية عربية لعام 2014 في استفتاء للاتحاد العربي للصحافة الرياضية.

أفضل لاعبة في بطولة فرنسا سنة 2015

هدافة الدوري الفرنسي سنة 2016.

 

شعبية منى شباح جعلتها تكتسب جمهورا كبيرا في بلدها تونس وكذلك في فرنسا، مما جعل فنان الراب الفرنسي “فراس” يتغنى بها ويتغزل بأداءها المميز.

وحاليا تستتعد منى شباح مع سيدات نسور قرطاج لمنافسات بطولة العالم بألمانيا ديسمبر المقبل، والتي تسعى خلالها البطلة التونسية لتعزيز نصيبها من التهديف وتشريف تونس والرياضة العربية.

مروى وشير

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.