صحة وجمال

ما هي العادات التي تتسبب في سقوط الأسنان؟

صحة

عادة ما تتسبب العديد من العادات السيئة في حدوث أضرار كبيرة للثة  والأسنان. وفي التقرير التالي، سنعرض لكم تسع عادات قد يكون لديك البعض منها.

عض الأقلام الرصاص

من العادات المنتشرة لدى البعض عض الأقلام أثناء التفكير أو الكتابة. في الواقع، قد تؤدي هذه العادة إلى ظهور كسور صغيرة على مستوى الأسنان. فضلا عن ذلك، تحتوي هذه المواد عادة على البكتيريا وعن طريق عضها تنتقل إلى تجويف الفم. لذلك، إذا كنت تشعر بالحاجة إلى مضغ شيء يجب أن تحتفظ بعلكة خالية من السكر في جيبك.

بذور دوار الشمس

إن استخدام الأسنان في مضغ البذور يؤدي إلى كسر الأسنان، إضافة إلى ظهور بعض العيوب في القواطع الأمامية من الأسنان. ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب، إذ أن قشور البذور يمكن أن تجرح اللثة وتسبب التهابات في تجويف الفم. وبالتالي، ينبغي تنظيف الأسنان بعد أكل البذور.

الاستخدام المفرط للمسواك

يتم تصميم المسواك (السواك هو عبارة عن قطعة خشبية من جذور شجر الأراك) لتنقية الأسنان بعد تناول الطعام، إلا أنه كثيرا ما يؤذي اللثة، ويمكن أن يؤدي الأمر إلى نزيف اللثة. وعموما، لا يعتبر أطباء الأسنان هذه الوسيلة فعالة في تنظيف الأسنان. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن ينكسر جزء من المسواك بين الأسنان وهذا سيكون له تأثير سلبي على صحة الفم.

فتح العلب بالأسنان

إن استخدام الأسنان في فتح العلب الورقية والمعدنية يؤثر على سلامتها وقوتها. فالاستمرار في تكرار مثل هذه العادات يجعلنا ننفق أموالا طائلة على في عيادات طبيب الأسنان، لأنها تؤدي إلى تآكل سطح الأسنان، الزيادة من خطر سقوطها.

طحن الأسنان

تعد مسألة طحن الأسنان أو صرير الأسنان أثناء النوم ظاهرة شائعة كثيرا. إن وجود هذه العادة يستوجب زيارة طبيب الأسنان نظرا لوجود أسباب عديدة تفسر ذلك. فطحن الأسنان قد يؤدي إلى تآكل سطح الأسنان وتلفها نتيجة ظهور كسور صغيرة. علاوة على ذلك، إن صرير الأسنان أثناء النوم يسبب الإصابة بالصداع والشعور بالضيق. لذلك/ ينصح أطباء الأسنان بارتداء حماء الفم (جهاز واقٍ للفم، يغطي الأسنان واللثة للوقاية والتقليل من الإصابة للأسنان) أثناء النوم لحماية الأسنان من مخاطر هذه الظاهرة.

ثقب اللسان

يحذر الأطباء من هذه الطرق العصرية والمألوفة التي انتشرت بين بعض الشباب الذين ينقبون اجزاء مختلفة من اجسامهم لوضع اقراط  بها، بما فيها اللسان. و قد يتسبب ذلك في إحداث ضرر في بنية الأسنان، إضافة إلى التسبب في المضاعفات المعدية، وزيادة الفجوات بين الأسنان.

قضم الأظافر

يعد قضم الأظافر عادة ضارة للعديد من الأسباب؛ حيث يرجع السبب الأول إلى تراكم البكتيريا تحت الأظافر ما يمكن أن يهدد صحة المرء ويؤدي إلى إصابته بأحد الأمراض. ثانيا، يمكن أن يتسبب قضم الأظافر في حدوث كسور مجهرية في الأسنان تؤدي إلى تآكلها، ناهيك عن أن المواظبة على هذه العادة السيئة يساهم في دفع الفك إلى الأمام.

تنظيف الأسنان بقوة

إن تنظيف الأسنان مرتين في اليوم من أفضل العادات الصحية، إلا أن استخدام فرشاة أسنان قاسية أثناء التنظيف والضغط الإضافي يمكن أن يؤدي إلى كسر مينا الأسنان. لذلك، يجب اختيار فرشاة ناعمة ومتوسطة. وفي هذا الإطار، لا يجب أن تقلب فمك إلى حوض من الدم أثناء التنظيف، حاول أن تنظف أسنانك بلطف.

فتح الفم أثناء النوم

يمكن أن يؤدي فتح الفم أثناء النوم إلى عدة مشاكل من بينها إيذاء الأسنان، بالإضافة إلى الإصابة بحموضة الفم. عموما، تنخفض الخصائص الوقائية للعاب، بصفة تلقائية، عند جفاف الفم ويزيد مستوى الحموضة عندما يبقى فم الشخص مفتوحا أثناء النوم. فضلا عن لذك، يمكن أن يتسبب الفم المفتوح في تسوس الأسنان وتآكلها وتدمير طبقة المينا.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.