منوعات

باحثون حول “ساعة الجسم” يفوزون بجائزة نوبل للطب

منوعات

أسندت جائزة نوبل للطب الى ثلاثة أطباء أمريكيين كشفوا عن طريقة عمل الساعة البيولوجية في الجسم البشري. وقد أعلنت لجنة نوبل أنها كافأت الباحثين الثلاثة “جيفري س. هال ومايكل روسباخ ومايكل دبليو يانغ” “لاكتشافهم آليات جزيئية تنظم إيقاع الساعة البيولوجية للجسم” والتي تمتد على 24 ساعة وتتيح للكائنات الحية التكيف مع حركة الأرض و ايقاعها اليومي.

ولهذه الساعة تأثير على الوظائف البيولوجية الرئيسة منها مستويات الهرمونات والنوم ودرجة حرارة الجسم والتمثيل الغذائي..
كما تتحكم في الجسم بشكل كبير فيما يخص التكيف مع ساعات الليل و النهار ويؤدي تعطيلها الى تداعيات تصل حد الاضطراب كالذي يحدث للانسان خلال الرحلات الجوية الطويلة.

ويؤثر هذا التعطيل أيضا على الذاكرة و يتسبب في أمراض مزمنة كالسكري اضافة الى أمراض القلب و الأمراض السرطانية
اذ قام العلماء باستخدام ذبابة الفاكهة لعزل جين يتحكم في الإيقاع العادي للساعة البيولوجية لاظهار” كيف يشفر هذا الجين بروتينا يتراكم في الخلية خلال النهار وينحسر خلال الليل ليتكيف بذلك مع الوقت.

و أعرب البروفيسور”راسل فوستسر” الخبير المتخصص في الساعة البيولوجية في جامعة أوكسفورد لبي بي سي عن “سعادته البالغة بفوز العلماء الأمريكيين الثلاثة بجائزة نوبل، مشيرا إلى أنهم يستحقون الجائزة لكونهم أول من أوضح كيف يعمل هذا النظام في الجسم”.

و قد صدر بيان عن جمعية نوبل في معهد كارولينسكا السويديذكر فيه: “لقد كانوا قادرين على البحث في ساعتنا البيولوجية، وتوضيح طبيعة عملها الداخلية. وتشرح اكتشافاتهم كيف تقوم النباتات والحيوانات والبشر، بتكييف الإيقاع البيولوجي بحيث يتم مزامنته مع حركة الأرض”.

الوسوم

اترك رد