سياسة

النمسا: شركات السياحة تتحفظ على منع النقاب

دخل قانون حظر ارتداء عطاء للوجه في النمسا حيّز التنفيذ. ويهم القانون سكان البلاد و الوافدين عليها من السياح، حيث يُمنع على المرأة وضع النقاب أو البرقع  وكل غطاء تضعه المرأة على وجهها . كما يهم أيضا أغطية الوجه الأخرى على غرار أقنعة المهرجين و أقنعة التزلج على الجليد، ولا تستعمل هذه الأقنعة إلا في الأماكن المخصصة لها.

وقد حدد القانون خطية مالية بـ 150 يورو لكل مخالف لهذا القانون. و للاشارة فان قانون حظر النقاب قد تقدّم به حزب الشعب النمساوي المسيحي  المحافظ وهو عضو في الائتلاف الحاكم في البلاد، في حين اعتبرت أحزاب يمينية أن هذا الإجراء غير كاف.

ويعيش في النمسا حوالي 600 ألف مسلم، أي ما يعادل 7 في المائة من السكان، في حين لا ترتدي سوى 150 امرأة النقاب او البرقع.

ومع دخول القانون حيز التنفيذ، تجمع المئات في العاصمة فيينا للاحتجاج على القانون واضعين أقنعة المهرجين على وجوههم.

ويندرج منع النقاب في إطار برنامج شامل وضعته الحكومة النمساوية بداية سنة 2017، تحت عنوان ” برنامج الاندماج الاجتماعي” يهم الأجانب و اللاجئين، ومن ذلك منع توزيع المصاحف القرآنية في الأماكن العامة.

كما يلتزم طالبو اللجوء بالامضاء على الخضوع لبرنامج تاهيل للاندماج في المجتمع النمساوي لمدة سنة كاملة يتلقى خلالها تدريبات مختلفة من بينها تعلّم اللغة الألمانية.

تضرر السياحة

تحفظت شركات السياحة في النمسا على قانون حظر النقاب حتى على السياح، إذ تُمنع المرأة المرتدية للنقاب أو البرقع من دخول البلاد، وهو ما تسبب في خشية مهني القطاع السياحي من تراجع عدد السياح الوافدين على البلاد خاصة من الدول العربية لزيارة قرى فيينا وجبال الألب في فصل الصيف، حيث يتحول ما يزيد عن  100 ألف سعودي الى النمسا سنويا للسياحة.

كما أن منع الأقنعة الصحية أو الطبية سيؤثر على توافد السياح من منطقة شرق آسيا الذين اعتادوا ارتداءها خوفا من عدوى الأمراض داخل بلدانهم أو عند تنقلهم إلى بلدان أخرى.

و للاشارة، فان النمسا ليست البلد الأوروبي الوحيد الذي اتخذ هذا القرار، فقد منعت كل من فرنسا وبلجيكا ارتداء النقاب في الأماكن العامة منذ سنة 2011. اضافة الى بلغاريا و سويسرا و هولندا. كما دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى منع النقاب في الأماكن العامة.

الوسوم

دواجة العوادني

عضو فريق مجلة ميم التحريري، تختص في المواضيع السياسية والحقوقية

مقالات ذات صلة

اترك رد