صحة وجمال

9 أسباب غير متوقعة لتأخر الحيض

صحة

 

قد تحصل بعض الاضطرابات في الدورة الشهرية، مثل تأخر موعدها. وغالبا، يعتقد البعض أن الحمل هو السبب الوحيد لتأخر أو انقطاع الحيض، إلا أن هناك أسباب أخرى قد تشير إلى وجود مشكلة صحية.

1- ممارسة الكثير من التمارين الرياضية

عادة، يحذر الأطباء من وجود العديد من الأسباب لعدم انتظام الدورة الشهرية أو توقفها. و بعض هذه الأسباب قد يكون خطيرا على الصحة، مما يعني أنه على المرأة أن تنتبه لذلك ولا تتجاهل هذه الأعراض.

في حال، لم تأتي الدورة الشهرية منذ بضعة أشهر، فإنه من الضروري استشارة الطبيب. والجدير بالذكر، أن هذه من بين المشاكل الأكثر شيوعا التي تواجه الرياضيين، إذ أن التدريب الشاق قد يؤدي في الكثير من الأحيان إلى خلل في الدورة الشهرية، لأنه يساهم في الحد من إنتاج هرمون الأستروجين.

والمثير للاهتمام، أن الأستروجين والبروجسترون هما هرمونات هامة للإباضة، وعندما يفقد جسد المرأة هذه الهرمونات لا يكون الرحم في حاجة للتحضير إلى حمل محتمل، وبالتالي تتوقف الدورة الشهرية.

2- سوء التغذية

يتفاعل الجسم بطريقة مماثلة عندما لا يتوفر للجسم نظام غذائي متوازن وصحي. وفي بعض الأحيان، يخلط الناس بين إتباع نظام غذائي صارم وبين إتباع نظام غذائي محدود (غير كافي للجسم)، ما يؤثر على الجهاز التناسلي بصفة سلبية.

علاوة على ذلك، عندما تتبع المرأة نظاما غذائيا نباتيا غير متوازن، أو لا تتناول الكمية الكافية من المواد الغذائية المفيدة تظهر اضطرابات الحيض. كما أن تناول المرأة لكمية قليلة جدا من الطعام يساهم في فشل المبيض المبكر أي انقطاع الدورة الشهرية. من جهة أخرى، من الممكن أن يشير ذلك إلى مشاكل صحية حقيقة أخرى لدى المرأة دون أن تعي ذلك؛ مثل هشاشة العظام، والإرهاق، وضعف خلايا الشعر والأظافر، ومشاكل البشرة وتراجع الوظائف الإدراكية.

3- التوتر والضغط المفرط

تساهم الضغوط النفسية المفرطة وطويلة الأمد في اضطراب الإنتاج الطبيعي للهرمونات. وهنا تجدر الإشارة إلى أنه توجد منطقة في الدماغ تسيطر على الغدة النخامية، التي بدورها تنتج هرمون الأستروجين والبروجسترون.

4- الإفراط في استخدام الأدوية    

يمنع انخفاض مستوى هرمون الأستروجين حصول الحيض، في المقابل، يؤدي ارتفاع مستوى هذه الهرمونات إلى تأثير مماثل. وبناء
على هذه المعطيات فإن حبوب منع الحمل تمنع حدوث الحيض، إذ تزيد في مستوى الهرمونات في الدم، ما يساهم في “مغالطة” الغدة النخامية ويمنع الإباضة والحمل.

وعند التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، قد يستغرق جسم المرأة عدة أشهر حتى تعود مستوى الهرومونات إلى وضعها الطبيعي، وبالتالي تعود الدورة الشهرية.

5- فرط نشاط الغدة الدرقية

يعتبر هذا الجهاز بالغ الأهمية لتنظيم العديد من وظائف الجسم، على غرار التمثيل الغذائي، ومعدل دقات القلب والتنفس والجهاز التناسلي. وفي حال وجود خلل في عمل الغدة الدرقية من الضروري استشارة طبيب مختص وإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة. وفي هذا الصدد، فإن فرط نشاط الغدة الدرقية يؤثر على الهرمونات ما يؤدي إلى اضطراب فترات الحيض، فتصبح غير منتظمة أو تنقطع تماما. وتشمل أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية؛ القلق، والحساسية العالية لدرجات الحرارة، والارتجاف وتساقط الشعر.

من ناحية أخرى، يعتبر داء غريفز، الذي يصيب الغدة الدرقية، أحد أكثر أمراض الغدة الدرقية شيوعا. وفي حال، ترك هذا المرض دون علاج من الممكن أن يتفاقم ، فيعاني المصاب من مشاكل في الرؤية وفي القلب، فضلا عن فقدان الوزن.

6- انقطاع الطمث المبكر

عموما، يعتبر سن 51 سنة المعدل العام لبداية سن اليأس لدى المرأة. ولكن، في حال انقطع الطمث قبل الأربعين، فهذا يسمى “انقطاع الطمث المبكر”. لذلك، بمجرد انقطاع الطمث يتوقف المبيضان عن أداء وظائفهما وبالتالي تنقطع الدورة الشهرية.

7- وجود ورم بالغدة النخامية

لا غنى عن الغدة النخامية في تنظيم مستوى الهرمونات التي تتحكم في الإنجاب. وعلى هذا الأساس، فإن وجود ورم على الغدة النخامية يساهم في اضطراب وظائفها، وبالتالي يتأثر المبيض ويتوقف عن الإنتاج، وبذلك تصبح الدورة الشهرية غير منتظمة، وقد تتوقف تماما.

8- متلازمة تكيس المبايض

تسبب متلازمة تكيس المبايض في إنتاج نسبة إضافية من هرمون التستوستيرون مما يمنع إنتاج البويضات ويؤدي إلى اختلال الحيض أو انقطاعه تماما. كما يؤدي ذلك إلى نمو الشعر الزائد والزيادة في الوزن.

وبناء على هذا، قد تتفاقم خطورة متلازمة المبايض عند انقطاع الحيض، فالمرأة بحاجة إلى دورة شهرية منتظمة للحفاظ على صحتها، كما أن المرأة المصابة بهذا المرض مهددة بالإصابة بسرطان الرحم.

9- التدخل الجراحي

في بعض الأحيان، قد يؤدي التدخل الجراحي إلى توقف الدورة الشهرية. وفي هذا السياق، يعتبر مرض متلازمة أشرمان من الأمراض المكتسبة التي تصيب الرحم، الناتجة عن تدخل جراحي على غرار الإجهاض أو غيره، وقد يؤدي إلى توقف الدورة. علاوة على ذلك، قد تساهم الندبات على غشاء أو عنق الرحم في تأخير الحيض لفترات طويلة.

هل يمكن أن يحصل الحمل بعد انقطاع الحيض؟

في الواقع، ذلك يعتمد على سبب المشكلة، فعلى سبيل المثال، إذا انقطعت الدورة الشهرية بسبب الإفراط في ممارسة الرياضة أو إتباع نظام غذائي سيء، فإنه من الممكن تصحيح الوضع، ولكن إذا كانت الأسباب غير ذلك فقد يكون الحمل مستحيلا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.