منوعاتغير مصنف

11 علامة مثبتة علميا تدل على وقوعك في الحب

منها إطالة النظر إلى الحبيب والشعور بالتوتر

إذا وجدت نفسك تعاني من توتر شديد أو فجأة تحاول القيام ببعض تمارين اليوغا، قد تكون واقعاً في الحب.

في الواقع، يختلف الشعور بالحب من شخص لآخر. فقد نجد أن بعض الأشخاص قد وقعوا في الحب عدة مرات ويعرفون شعوره جيداً، بينما قد يقف البعض الآخر متسائلاً عما إذا كان هذا الشعور الذي يعتريهم حقاً حباً أم أنه مجرد إعجاب عميق.

لحسن الحظ، يملك جسمك الإجابة على هذا التساؤل، فهو يقدر على تبديد ما تشعر به من حيرة وابلاغك، بطريقة واضحة، إن كانت مشاعرك تجاه الشخص الذي أمامك نابعة عن حب أم عن إعجاب عابر. لذلك، خذ بعين الاعتبار هذه الإشارات التي سيرسلها لك جسمك في المرة القادمة، عندما تقع في حيرة الحب.

1- لا تستطيع التوقف عن التحديق بالحبيب

إذا لاحظ شريكك أنك كنت تحدق به بطريقة محببة، فهذه حتماً إشارة على أنك قد وقعت في الحب أخيراً. في الحقيقة، يعبر تواصل

بالأعين والتحديق على اهتمام الدماغ بذلك الشيء أو ذلك الشخص. لذلك، إذا لاحظت أن عينيك قد أطالت التحديق بالشريك، فهذا يعني أنك قد تكون واقعاً في حبه.

في هذا الصدد، وجدت الدراسات أن الأزواج الذين يطيلون التواصل بالأعين، يشعرون أكثر بالرومانسية وتتوطد علاقتهم أكثر من الأزواج الذين لا يمارسون هذا النوع من التواصل. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الطريقة نجحت أيضاً مع الأشخاص الذين لم يسبق لهم التعارف من قبل، حيث أثبتت الدراسات ذاتها أن التواصل بالأعين لمدة دقائق بين شخصين لم يسبق لهما الالتقاء قد ولد لديهما شعوراً بالرومانسية.

2- تشعر وكأنك تطير في السماء

من الطبيعي جداً أن تشعر وكأن عقلك قد خرج عن السيطرة عندما تقع في حب أحدهم. فقد كشفت الدراسة التي أجراها
معهد كينزي أن دماغ الإنسان الذي يقع في الحب يصبح شبيها بدماغ شخص قد استهلك لتوه جرعة من الكوكايين. في هذه الحالة، يعود الفضل إلى مادة الدوبامين التي يفرزها الدماغ في الحالتين، لأجل توليد هذا الشعور، يمكنك أن تشكرها فيما بعد. بهذه الطريقة، يمكننا تفسير سبب تصرف الناس الذين يدخلون في علاقة رومانسية جديدة بطريقة تفتقر إلى إحكام العقل.

3- تفكر في الحبيب بصفة دائمة

عندما تقع في حب أحدهم، تشعر وكأنك لا تستطيع محو صورته من دماغك والتوقف عن التفكير به للحظة. يعود السبب في تفكيرك

الدائم بالحبيب إلى مادة الفينيثيلامين التي يفرزها الدماغ عندما تقع في الحب، وتسمى “مخدر الحب”، وتساهم في خلق شعور الإعجاب الشديد بالحبيب. قد تكون متعوداً على هذا الشعور، لأن الفينيثيلامين موجود أيضا في الشوكولاتة، وهذا يفسر رفض التوقف عن أكلها، وعدم اكتفاءك بمربع صغير منها.

4- دائماً ما تبحث عن سعادة الشريك

دائماً ما نعتبر أن الحب شراكة متساوية، ولكن إن كنت واقعاً في حب أحدهم، ستجد أن سعادته أصبحت مهمة جداً بالنسبة لك. في هذا الصدد، وجدت الأبحاث أن “الحب الحنون والحساس” يعتبر من أكثر العلامات دلالة على صحة العلاقة بين الأزواج، لأن هذا يعني أن كل طرف سيكون مستعدا للتنازل لفائدة سعادة الآخر وراحته.

لذلك، إذا وجدت نفسك تقوم بأشياء تسعد شريكك، كأن تحافظ عليه من البلل أثناء المشي تحت المطر أو تحضر له فطور الصباح في أحد أكثر أيام الأسبوع انشغالا، فأعرف أنك قد وقعت في الحب حقا.

5- أصبحت تشعر بالتوتر الشديد في الآونة الأخيرة

على الرغم من أننا غالباً ما نربط الحب بالمشاعر الدافئة والغامضة، إلا أنه يمكن أن يكون أيضاً مصدراً كبيرا للتوتر والإجهاد. يعود السبب في ذلك إلى هرمون الكورتيزول الذي يفرزه الدماغ في حالة وقوعك في الحب، ويساهم في رفع مستوى التوتر والإحساس بالحرارة.

لذلك، إذا لاحظت أنك قد بدأت تفقد صبرك أكثر من المعتاد، أو أصبحت تشعر وكأنك ترتعش خوفاً، لا داعي لحمل كرة اليد المطاطية معك لإزالة التوتر، قد تكون ببساطة غارقاً في الحب.

6- لا تشعر بألم

يعتبر الوقوع في الحب مؤلماً لبعض الأشخاص، ولكن إذا لاحظت أن فكرة “الوقوع” في الحب لم تعد تزعجك كما كانت من قبل، فهذا مؤشر قوي على أنك قد وقعت في حب حقيقي، وليس مجرد إعجاب.

في هذا السياق، كشفت دراسة أجرتها كلية الطب بجامعة ستانفورد، أن التحديق في صورة من تحب كفيل بأن يقلل الألم بنسبة 40 بالمائة، والآلام الشديدة بنسبة 15 بالمائة. فإذا قررت يوماً أن ترسم وشماً على جسمك، فأجلب معك صورة من تحب، قد تحتاجها لمقاومة الألم.

7- أصبحت تجرب أشياء جديدة

في حقيقة الأمر، دائماً ما يسعى المحبون إلى كسب إعجاب الطرف الآخر في بداية كل علاقة. ولكن إذا وجدت أنك تحاول باستمرار تعلم أشياء جديدة وتجربة ما يتمتع به شريكك، فهذا قد يكون مؤشراً لا شك فيه على وقوعك الفعلي في الحب.

في الواقع، وجدت دراسة أن معظم الأشخاص الذين صرحوا أنهم وقعوا في الحب قد أظهروا اهتمامات متغيرة وسمات في شخصياتهم لم يعهدها أصدقاؤهم قبل دخوله في العلاقة. إذن، حتى إن كنت تكره نوعاً معينا من الرقص، ستجد نفسك تذهب إليه إن كان شريكك يحبه ويمارسه، وسيساهم في التأثير على شخصيتك بشكل إيجابي.

8- يتزامن معدل ضربات قلبك مع قلب من تحب

قد تعتقد أن قلبك قد توقف لبرهة عندما تبدأ في التفكير بمن تحب، ولكن الدراسة التي أجرتها جامعة كاليفورنيا قد كشفت أن قلوب المتحابين تبدأ بالنبض في المعدل ذاته وبشكل متناسق عندما يكونان واقعين في الحب. عموماً، لن تكون قادراً على معرفة إن كان ذلك قد حصل بالفعل أم لا، لأن الأمر يحتاج لسماعات قلب، ولكن عندما تشعر بعمق تواصلك مع شريكك، فهذا علامة جيدة على أنك واقع في الحب.

9- لا تزعجك تصرفاته المزعجة والمقرفة

إذا كنت شخصاً تعاني من فوبيا الجراثيم ووجدت نفسك تقبل شريكك، على الرغم من رؤيته يفحص أنفه، قد تكون واقعاً في الحب. في الواقع، وجدت دراسة أجرتها جامعة جرونينجن في هولندا أن مشاعر الإثارة الجنسية يمكن أن تتجاوز مشاعر القرف. هذا يعني أنه، إذا كنت واقعاً حقا في حب شريكك، ستقبل منه كل تصرفاته المقرفة؛ هذا هو الحب عزيزي.

10- ستتصبب عرقاً

إذا راودك الشعور بالغثيان ووجدت أنك تتصبب عرقا، فاعلم أنك إما تعاني من آلام في المعدة أو وقعت في الحب. في هذا الصدد، وجدت دراسة أن الوقوع في الحب يمكن أن يشعرك بالمرض ويتسبب في أعراض جسدية شبيهة بتلك التي نلاحظها أثناء شعورنا بالقلق أو الإجهاد، مثل التعرق. وعلى الرغم من أن هذا الشعور قد يتلاشى في اللحظة التي تصبح فيها مرتاحاً مع الشريك، إلا أنه لا مفر منه.

11- ستحب ميزات شريكك الغريبة

إذا كنت واقعاً في حب شخص، فستجد التفاصيل الصغيرة الغريبة التي تميزه جذابة جداً، وستجذبك إليه أكثر. في هذا الإطار، وجدت دراسة أن الميزات الغريبة الصغيرة يمكن أن تعمق حب الطرف الآخر، أكثر من الميزات الجسدية، لأن كل شخص يملك ميزات تجعله فريداً من نوعه. وفي حال وجدت نفسك فجأة متقبلاً للأشياء التي حكمت عليها بقسوة في اجتماعك الأول مع شريكك وتراها فريدة من نوعها، اعرف أنك قد وقعت في الحب.

 

مترجم لمجلة ميم من الانجليزية
الرابط:
http://www.independent.co.uk/life-style/love-11-scientific-signs-romance-relationships-attraction-a7944751.html

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد