الافريقي والنجم يعيدان الاعتبار للكرة التونسية

 

حقق مساء أمس الأحد كل من النادي الافريقي والنجم الساحلي فوزا مهما، رشحهما للمربع الذهبي، وردّ الاعتبار للجماهير التونسية المتعطشة للقب الافريقي.

خاصة بعد خيبة الأمل بسبب الهزيمة النكراء لكل من الترجي الرياضي التونسي بدوري أبطال افريقيا ضد الأهلي المصري، وخسارة النادي الرياضي الصفاقسي بكأس الاتحاد الافريقي ضد فتح الرباط المغربي.

 

الافريقي يقصي المولدية ويتأهل لنصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية

تمكن النادي الإفريقي من الترشح الى نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية اثر فوزه مساء أمس الأحد بملعب رادس على مولودية الجزائر بنتيجة هدفين دون رد ضمن اياب الدور ربع النهائي.

ويذكر أن فريق باب الجديد كان قد انهزم بهدف لصفر ضد المولدية في لقاء الذهاب، لكن سرعان ما تدارك الهزيمة وحقق الفوز خلال لقاء العودة.

وافتتح معتز الزمزمي التسجيل في الدقيقة 20 من ضربة جزاء تحصل عليها صابر خليفة، ورغم محاولاتهم اضافة الثاني لم ينجح أبناء ماركو سيموني مضاعفة النتيجة رغم الفرص السانحة لينتهي الشوط الأول بتقدم الافريقي بهدف مقابل لا شيء.

وفي الشوط الثاني حاول فريق المولدية الضغط على أبناء الأرض، الى أن قام المدرب سيموني بتغييرين من خلال اقحام كل من وسام يحيي وأسامة الدراجي بطلب من الجمهور. وهو ما حرّك اللعب وسط الميدان وجعل زملاء خليفة يستعيدون سيطرتهم على اللقاء.

وفي الدقيقة 81 نجح صابر خليفة من اضافة الهدف الثاني محققا الفوز للنادي الافريقي ومحطما الرقم القياسي لأكثر الفرق تسجيلا في نسخة وحيدة من كأس الكاف بثلاثين هدفا.

انتصار جعل فريق الأبيض والأحمر يتأهل للمربع الذهبي ليضرب موعدا مع فريق سوبر سبور الجنوب إفريقي، وذلك يوم 29 سبتمبر الجاري في جنوب افريقيا فيما تدور مباراة الاياب يوم 20 اكتوبر القادم بتونس.

 

النجم يترشح ويواجه الأهلي المصري في نصف نهائي دوري أبطال افريقيا

تأهل النجم الساحلي الى نصف نهائي دوري أبطال افريقيا بعد أن سحق أهلي طرابلس الليبي بهدفين نظيفين  ضمن اياب الدور ربع النهائي. مع العلم أن  لقاء الذهاب كان قد انتهى بالتعادل السلبي بين الفريقين.

ويعود الفضل للاعب المصري عمرو مرعي الذي سجل هدفي النجم في الدقيقتين 14 و 47، ليقود فريق جوهرة الساحل الى المربع الذهبي من دوري أبطال افريقيا.

ويواجه النجم الساحلي المتوج باللقب سنة 2007،  في نصف النهائي الأهلي المصري الذي أطاح بالترجي الرياضي التونسي.

وستكون مباراة الذهاب يوم السبت المقبل بسوسة، أما لقاء الاياب فسيلعب في القاهرة يوم 20 اكتوبر القادم.

لقاء سيكون صعبا بين عملاقي افريقيا، ليعيد بنا الذاكرة الى المواجهات بينهما في النهائي سنوات 2005 و2007.

 

 

أما القمة الثانية فستكون عبارة عن دربي مغاربي يجمع بين الوداد البيضاوي واتحاد الجزائر.

وبالتالي، سيكون صاحب اللقب لهذه النسخة عربيا بعد التقاء أربع فرق عربية للمرة الأولى منذ عشر سنوات بالمربع الذهبي لدوري الأبطال الافريقي.

فحظا موفقا للكرة العربية!

مروى وشير

 

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.