بيت وأسرةصحة وجمال

غذاء صحي وسهل التحضير لأطفال المدارس

العودة المدرسية

يُساعد الطعام الصحي والمتوازن الطفل على التركيز والانتباه وسرعة التعلم، لذلك على العائلة أن تُؤمن له ما يكفي من العناصر الغذائية الأساسية و المتنوعة التي تُقدم بوصفات وخيارات مختلفة تجعل الطفل  لا يمل من تناولها في المدرسة.

من أكثر الأطعمة التي يستهلكها الأطفال في المدرسة السندويتشات سيما إذا كانت مغلّفة بشكل جذاب.لذلك يجب تغيير نوع الخبز بين الحين والآخر، مع العمل على عدم استهلاك الخبز الأبيض المصنوع من حبوب منزوعة القشر قليلة الألياف تتحول في الجسم الى سكريات، واستعمال الخبز المصنوع من دقيق كامل، كالقمح والشعير أو الحبوب المتنوعة كي لا يمل الطفل من تناوله. مع مراعاة أن تكون مكونات السندوتشات غير دسمة، لأن سن الطفل في وقت المدرسة يحتاج لمكونات غذائية قليلة الدسم

من بين الأفكار المبتكرة لسندوتشات الأطفال بالمدرسة السندوتش المتعدد الطبقات فهو يفتح شهية الطفل ويمكن أن يجهز في البيت من خلال اختيار خبز التوست والمكونات التي يحبها الطفل ما بين التونة والسلطة والجبنة والطماطم أو البيض المهروس مع الخيار.

 

 

 

 

من أكثر الوجبات المحببة لدى الطفل أيضا  هي سندوتشات الإفطار المبتكرة في شكلها، لذا يفضل أن تقطع سندوتشات الإفطار بأشكال مختلفة على شكل أرنب أو وردة أو سمكة تضاف إليها الجبنة وحلقات من الطماطم والسلطة الورقية و الدجاج، مع استبعاد الشوكولاتة واللحم المصنع كالصلامي.

 

 

 

 

البيتزا من الأطعمة المفضّلة للطفل، ومن الممكن أن يتم تحضير وجبة لإفطار الطفل من خلال فطائر البيتزا الصغيرة التي يتمكن الطفل من تناولها أثناء تواجده بالمدرسة بسهولة

 

 

 

يُحب  الطفل البسكويت و المرطّبات لذلك يُفضّل تحضيرها في المنزل، مع الانتباه إلى تجنب إضافة الشوكولاتة وغيرها من المكونات التي تحتوي على نسب عالية من السكر والدهون.

 

 

 

السلطة والفواكه، من الجيّد  أن تُقدم للطفل سلطة مكونة من خيار وطماطم وخس بقليل من زيت الزيتون والجبنة فهي غنية بجملة من الألياف والبروتينات التي يحتاجها جسم الطفل.

 

وكذلك يُفضل تقديم بعض الفواكه للطفل على أن تُقطع مكعبات صغيرة وتوضع في أكياس أو علب صغيرة يتمكن الطفل من أخذها معه للمدرسة وتناولها بسهولة.

 

 

 

لا يجب الاستغناء عن قنينة الماء الذي  يحتاجه جسم الطفل والإنسان عامة، وأيضا علبة صغيرة تحتوي كمية من الحليب إن أراد الطفل  ذلك  والابتعاد عن كل السوائل المعلبة والمشروبات الغازية التي تعود بالمضرة على مختلف مكونّات الجسم.

 

 

 

 

من الضروري التركيز  على حقيبة الطعام التي يتم اختيارها للطفل بحيث يكون حجمها متناسب مع عمر الطفل و سعتها مناسبة للوجبة اليومية وأن تكون حقيبة سهلة الفتح والإغلاق بالنسبة للطفل الصغير و من النوعية الجيدة لتحافظ على الطعام لأطول فترة من الزمن.

 

الأطعمة التي يُتَجنب إعطاؤها للطفل في المدرسة

  • الأطعمة المسببة للغازات كالبقوليات والبروكلي والكرنب وجميع المشروبات الغازية والمكرونة بالبشاميل.
  • وأيضا يُفضل تقليل الدهون كالزيت والسمن  في طعام الطفل وعدم تناول الأطعمة المسببة للخمول والمشبعة بالدهنيات كالمقليات بكل أنواعها والبطاطس المحمرة وغيرها، ذلك أنها تُفقد الطفل التركيز  في حصص ما بعد الفسحة.
  • التقليل من إعطاء الحلويات للطفل  لحمايته من تسوّس الأسنان وكثرة السعرات الحرارية الفقيرة من العناصر الغذائية.
  • ينصح أخصائيو التغذية بعدم تقديم الشيبس أو رقائق البطاطس للطفل في مختلف مراحله العمرية  لأنها غنية بالدهون والأصباغ والمواد الحافظة وتزيد نسبة غباء الطفل مع مرور الوقت.

دلال الحاج صالح

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.