رياضة

هل تنقص الفنون الدفاعية من أنوثة المرأة؟

 

فتاة تخرج في الصباح الباكر الى عملها، تمر عبر شارع خال تماما من الناس، تحتضن حقيبتها تأهبا لأي شخص يمكن أن يعترض طريقها… تتبادر إلى ذهنها أفكار سيئة عن التحرش بها أو محاولة سرقتها…

سيناريو تعيشه آلاف الفتيات يوميا، مما دفع البعض الى محاولة ايجاد حل لكسر حاجز الخوف،من خلال تعلم رياضات الدفاع عن النفس.

يظن البعض ان رياضات الفنون الدفاعية والقتالية تؤثر على المرأة و تفقدها انوثتها .. إلا أن أبناء الاختصاص من رياضيين ومدربين أثبتوا عكس ذلك مؤكدين أن رياضة الدفاع عن النفس تجعل جسد المرأة أكثر مرونة ورشاقة.

الفنون الدفاعية تزيد من أنوثة المرأة

أنجلينا أمهز بطلة لبنان في الكراتيه
أنجلينا أمهز بطلة لبنان في الكراتيه

يقول مصطفى ابراهيم مدرب كاراتيه من لبنان “انا بخبرتي كمدرب لم أجد أي تأثير سلبي لتدريب الفنون الدفاعية للمرأة، بل على العكس هي رياضة سليمة للجسم تزيد من انوثة المرأة وتجعلها أكثر جمالا وأناقة.

ان المرأة في ايامنا هذه، بحاجة كبيرة للتدرب على فنون الدفاع عن نفسها ضد أي طارئ يعترضها..  كما تساعدها الرياضة على اخراج الطاقة السلبية، وتكتسب أسلوب حياة جديد يشعرها بالقوة المعنوية”.

 

 

 

الكراتيه جعلني أقوى

تقول هيفاء بوسليمي لاعبة و مدربة فنون دفاعية اختصاص كيوكوشنكاي من تونس،

“منذ صغري كنت مغرمة بفنون الدفاع، في البداية كان الأمر بالنسبة لي مجرد هواية. لكن عندما بدأت أكبر وبلغت السادسة عشر من عمري، صادفتني تصرفات استفزتني من بعض المراهقين.. شعرت بضرورة تعلم رياضة تمكنني من الدفاع عن نفسي. فافخترت الكاراتيه، ورغم رفض أهلي، الا أنني تمسكت بقراري وأقنعتهم بأهمية هذه الرياضة، وأخذت عهدا على نفسي بأن لا أترك الكراتيه ما حييت”.

 

 

 

 

 

وكان لهذه الرياضة التأثير الايجابي على شخصيتي، فهي جعلتني أشعر بأني قوية وأكسبتني ثقة في نفسي. كما أنها علمتني أن أكون أكثر رصانة وأتصرف بحكمة، ليس فقط في التدريب بل كذلك في حياتي الخاصة. وعلمتني أن أكون صلبة ومرنة، ولكن رقيقة و حساسة في آن.. أي أنها جعلتني أكثر توازنا.. ومن يراني بعيدا عن التدريب يستغرب حين يعلم أني خبيرة تجميل. أنا لا أرى أي تناقض بين المجالان فكلاهما يكمل الآخر بالنسبة لي”

 

 

الكيك بوكسينغ علمني الدفاع عن نفسي

تقول داليا العمري مدربة كيك بوكسينغ من مصر، واجهت عديد الانتقادات لاختياري هذا الاختصاص، كانو يعتبرونني أمارس رياضة عنيفة، الا أنني أثبت لهم أن الكيك بوكسينغ هي رياضة للدفاع عن النفس، خاصة وأن المرأة في السنوات الأخيرة صارت تخاف من الخروج بفردها وليس لديها حل سوى الدفاع عن نفسها. ممارستي لرياضة الكيك أكسبتني القوة والجرأة والشجاعة.

والمتعارف عليه أن الفتاة رقيقة في طبعها وسرعان ما تتخوف من أقل الأشياء، لكن بمجرد ممارستها لرياضة الفنون الدفاعية تصبح لديها القدرة على رد الفعل سريعا اذا ما هي احتاجت لذلك، في حال تعرضها للاعتداء.

 

 

 

 

 

فوائد ممارسة الفنون الدفاعية للمرأة

تختلف الاختصاصات في رياضات الدفاع عن النفس، نجد التايكواندو والكاراتيه والجيوجيتسو والكيك بوكسينغ والكونغ فو، وغيرها من الرياضات، ورغم اختلاف الأساليب والتقنيات، تشترك جميعها في جملة من الفوائد الصحية والنفسية والذهنية وكذلك الجمالية للمرأة.

 

 

 

  • الثقة بالنفس : تعمل رياضات الدفاع عن النفس على تقوية هرمون “السبروتوتين” الذي يكسب الشخص ثقة أكبر بنفسه ويعزز فيه الشجاعة والشعور بالقوة.

 

  • قوة التحمل : تساعد التمارين اليومية، على تقوية العظام والعضلات، فيتأقلم جسم المرأة مع الضربات، مع زيادة الإفرازات المخية التي تقلل الألم وتقوي طاقة التحمل

 

  • اللياقة والمرونة: مع المداومة على التمارين البدنية، يصبح جسد المرأة أكثر لياقة ومرونة

 

  • تركيز واتزان أكبر: من خلال تمارين الاعداد العقلي، تصبح المرأة أكثر اتزانًا، وأكثر قدرة على التركيز أثناء الدراسة أو العمل

 

  • الشعور بالسعادة: تساعد الفنون الدفاعية على تفريغ الطاقة السلبية والتقليل من التوتر ونوبات الغضب، وتساعد على ارتخاء الجسم والمفاصل، مما يعطي شعورًا بالارتياح والسعادة.  فممارسة الرياضة تفرز مادة “النورأدرنيالين”، اللتي تساعد على الشعور بالنشوة والمرح.

 

  • جسم رشيق وقوي: لكل فتاة ترغب في الحصول على جسم رشيق وتتبع حمية غذائية، اختصاص الفنون الدفاعية يساعدكِ يساعدك على تخفيف الوزن الزائد،  فتمارين الاطالة والركض والقوة والكاريو تحتاج إلى مجهود بدني عال،  يحرق كميات كبيرة من الطاقة والسعرات الحرارية. لتكون النتيجة جسما قويا ورشيقا في آن.

 

لئن تباينت وجهات النظر حول ممارسة المرأة للفنون الدفاعية والقتالية ومدى تأثير هذه الرياضات على أنوثتها، فان أهل الاختصاص والدراسات تؤكد العكس،  وتشدد على مزايا ممارستها لها، فهي تجعلها أقوى ليس جسديا فقط، بل معنويا أيضا.

مروى وشير

الوسوم

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “هل تنقص الفنون الدفاعية من أنوثة المرأة؟”

  1. الرياضة تجعل من المرأة اجمل هذا اكيد
    لكنني اكره العنف في نظري ان مواجهة التحرش عن طريق القانون افضل من قتال (ضرب المتحرش) لكن عموما الرياضة مهما كان نوعها مفيدا

اترك رد