سياسة

“تعرفي على حقوقك”

تطبيق يعرف السعوديات بحقوقهن

 

أدركت المحامية، نسرين العيسى، عند عودتها إلى المملكة العربية السعودية، بعد سنوات من العيش خارجها، ومن خلال أشهر عملها الأولى داخلها، أن آلاف النساء السعوديات لا يزلن غير واعيات بحقوقهن القانونية. ولتغيير هذا الواقع، أطلقت نسرين تطبيقا توعوياً، أطلقت عليه اسم “تعرفي على حقوقك” يعتبر الأول من نوعه في المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط.

ومن المثير للاهتمام أن هذا التطبيق يوفر لمشغليه من النساء المشورة القانونية وبعض الخدمات الأخرى مجانا، ويزودهن بأكبر قدر من المعطيات التي يحتجن إليها. وفي حوار لها مع موقع “ستاب فيد”، تحدثت نسرين عن هذا التطبيق، والأثر الذي ألقى به على حياة العديد من السعوديات حتى الآن.

من هي نسرين العيسى؟

نسرين العيسى مواطنة سعودية، ولدت وعاشت ودرست خارج حدود المملكة السعودية. وبعد حصولها على شهادتيْ بكالوريوس في القانون وعلم الاجتماع، وشهادة ماجستير مزدوجة في القانون، انتقلت هذه المحامية للعيش في المملكة العربية السعودية.

وتجدر الإشارة إلى أن نسرين تشغل حاليا منصب محامية في شركة قانون خاصة، ناهيك عن مختلف المنظمات الخيرية والمبادرات المعنية بحقوق المرأة في المملكة العربية السعودية، التي تشارك فيها. وفي حديثها عن اهتماماتها وشغفها، صرحت نسرين أنها “شغوفة بمساعدة الناس، وخاصة النساء، من خلال إطلاق مبادرات خيرية”.

 

القصة وراء إطلاق التطبيق

حول هذه النقطة، أفادت نسرين قائلة: “أسعى دائماً إلى مساعدة النساء والمشاركة في كل ما من شأنه الدفاع عن حقوق المرأة”. وأضافت نسرين “عندما انتقلت إلى العيش في المملكة العربية السعودية، في سنة 2012، أدركت أن العديد من النساء لا يدركن الكثير عن حقوقهن، وأدركت أن هناك حاجة ماسة إلى تغيير هذه الحقيقة.

وتابعت نسرين حديثها قائلة: “في البداية، فكرت في نشر كتاب يساهم في توعية المرأة السعودية بحقوقها، ولكن أدركت بعد ذلك أننا أصبحنا نعيش في عصر يتميز بالتكنولوجيا المتقدمة، لذلك سيكون التطبيق ملائما أكثر في هذه الحالة، وسأضمن أن يصل إلى أكبر عدد ممكن من الناس، وخاصةً النساء”.

بعد سنوات من العمل، تمكنت نسرين في 4 تموز/ يوليو سنة 2016، من إطلاق تطبيق “تعرفي على حقوقك” ليكون اليوم أول تطبيق يساعد المرأة السعودية على أن تكون أكثر استقلالية. وفي هذا الصدد، أوضحت نسرين أن “هذا التطبيق يعتبر حلا مثاليا لكل امرأة يمكن أن تواجه مشكلة معينة تمس من حقوقها وتدفعها إلى البحث عن حلول قانونية. ومن خلال هذا التطبيق، سيكون بإمكانها العثور على هذه الحلول بكل سهولة”.

وأضافت نسرين قائلة: “أريد لهذا التطبيق أن يصبح مملكة المرأة، لذلك حرصت أن يكون شاملاً لكل ما يمكن أن تحتاجه المرأة وتفكر فيه. كما أردت أن تكون كل تساؤلاتها متوفرة على هذه المنصة. وفي الواقع، يتضمن هذا التطبيق قسما كاملا حول الحقوق الفكرية للمرأة الذي يجيب على كل مختلف التساؤلات على غرار: كتبت قصيدة وسرقها منك أحدهم؟ سرق زوجك مجوهراتك الخاصة بك؟ تبحثين عن وظيفة وتحتاجين إلى المشورة لكي تتمكني من البحث بطريقة أفضل؟”.

تأثير كبير يحدثه التطبيق بعد إطلاقه

منذ إطلاقه، شهد هذا التطبيق مشاركة الآلاف من النساء السعوديات، اللاتي لم يترددن في استخدامه لمعرفة كيف يمكن للقانون أن ينصفهن في مختلف الحالات، التي يمكن أن تعترضهن. في هذا السياق، تقول نسرين إنه “تم تحميل التطبيق حوالي 25 ألف مرة على نظام التشغيل” آي أو أس”، و10 آلاف مرة على نظام أندرويد”.

وعندما سُئلت المحامية عن تأثير هذا التطبيق في حياة النساء اللاتي استخدمنه، أوضحت نسرين أن “هذا التطبيق نجح في مساعدة العديد من النساء وأثبت فعاليته فيما يتعلق باقتراح الحلول المناسبة لكل حالة تجد فيها النساء أنفسهن تستوجب منهن طلب يد المساعدة. بالإضافة إلى ذلك، يتضمن التطبيق مقطع فيديو توعوي يفسر الطريقة التي يمكن للمرأة السعودية إتباعها لأجل رفع دعوى قضائية، دون الحاجة إلى تعيين محامي”.

مشاريع المستقبل

تجدر الإشارة إلى أن نسرين تعمل باستمرار على تطوير هذا التطبيق، وذلك حتى يكون مواكبا لأحدث المعلومات والتوجيهات. في هذه النقطة، أشارت نسرين إلى أنها تسعى إلى التوسع وفقا لما تحتاجه المرأة، وذلك بالاعتماد على الاستشارات التي تتحصل عليها. وأضافت أنها تعمل باستمرار على “تعديل محتوى التطبيق وذلك لكي يكون مواكباً للقوانين المختلفة والمتغيرة التي تعنى بالمرأة داخل المملكة العربية السعودية”.

خلال السنوات الأخيرة، دعت العديد من النساء السعوديات، من بينهن نسرين، إلى إحداث جملة من الإصلاحات تستهدف القوانين التي تحكم حقوق المرأة في المملكة العربية السعودية. وعلى خلفية ما نرى، يبدو أن جهودهن قد أتت أكلها وتسببت في دفع العديد من الأمور إلى الأمام.

وكنتيجة لذلك، أصدرت المملكة العربية السعودية، خلال الأشهر الأخيرة، عدة قوانين جديدة، من شأنها المساهمة في تعزيز حقوق المرأة، من بينها تلك القوانين التي تحكم نظام الوصاية للذكور، والزواج، والطلاق، والنفقة، وحضانة الأطفال.

 

رسالة نسرين إلى النساء السعوديات والعربيات

عندما طلبنا من نسرين مشاركة رسالتها مع النساء السعوديات والعربيات بشكل عام، أشارت هذه المحامية إلى المذكرة ذاتها التي كتبتها سابقا وتقاسمتها مع النساء من خلال التطبيق الذي أطلقته. وتتضمن هذه المذكرة الآتي: “ركزي على تطوير نفسك بشكل مستمر واجعلي السلطة بين يديك. تعلمي أن تكوني مستقلة، ثابري على قراءة الكتب، وابحثي عن وظيفة تحلمين بها وتستمتعين أثناء القيام بها. اعتني بنفسك جيدا، ابحثي عن شغف يملأ حياتك، وضعي نصب عينيك هدفا في الحياة وتابعيه دون توقف”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد