مجتمع

أين الحق في عطلة الأمومة؟

مجتمع: الصحفية سهام عمار: صورة تختزل الكثير عن معاناة الصحفيات

نحن نحب الصحافة فلما لا تحبنا؟ سؤال يطرحه الكثير من الصحفيين ومتابعو الصفحة الخاصة بالصحفية التونسية  سهام عمار على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك.

الصورة تغني عن كل تعليق، صحفية أنجبت مولودها الأول منذ 37 يوما تحمله في  حضنها وتزاحم زملاءها للحصول على تصريح صحفي. صورة تكشف واقعا مريرا يعيشه عدد كبير من الصحفيين التونسيين في ظل ظروف عمل هشة.

تشتغل سهام عمار مراسلة متعاونة وبالتالي ليس لها الحق في الحصول على إجازة أمومة، وما قامت به ليس بطولة، و إنما ضرورة فرضته عليها الظروف القاسية.

فرغم نصائح الطبيب بعدم إجهاد جسمها و حمل أوزان تزيد عن 5 كيلوغرامات أو المشي لمسافات طويلة، لمدة 6 أشهر على الأقل،  بعد ان أنجبت وليدها بعملية  قيصرية، اضطرت ان تتغاضى عن اوجاع جسدها وإنهاكه وان تخرج حاملة رضيعها لأداء عملها خوفا ان تفقد مورد رزقها ورزقه.

أصدقاء سهام وزملاؤها يقولون ان عمل سهام عمار الصحفي وتغطيتها لملفات اجتماعية حول الاهمال الطبي ونقص الرعاية للأطفال والاختطاف والقتل، اثر فيها وترك في نفسها رواسب جعلت الأطباء يصنفونها “كأم جزوعة maman inquiètte “. لذا خافت ان تترك ابنها بين يدي مربية في حضانة . كما أن مصاريف هذه المؤسسات مكلفة جدا بالنسبة لها ولا يطيقها جيبها، مع الدخل الشهري المحدود الذي تمنحه لقاء عمل لا يمنحها ابسط حقوقها ولا يراعي وضعها كأم حديثة مرضعة، ولا وضع وليدها الذي لم يتجاوز عمره بضع أسابيع..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.