سياسة

سيدة اليابان الأولى تتظاهر بعدم معرفة الانجليزية لتجنب الحديث مع ترامب

يبدو أن سيدة اليابان الأولى قد تجاهلت ترامب خلال حفل العشاء الأخير في إطار القمة العشرين في هامبورغ. فعند الإجابة عن استفسار صحيفة نيويورك تايمز عن مقابلته السرية الثانية مع فلاديمير بوتين، بين الرئيس الأمريكي أن آكي آبي لا تجيد التحدث باللغة الإنجليزية.

 

وعندما تمت محاصرته أكثر بالأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع، أفاد ترامب بأن السيدة الأولى لم تتمكن حتى من إلقاء التحية باللغة الإنجليزية. وأضاف أن الأمر كان صعبا لأن حفل العشاء امتد إلى ما يقارب ساعتين إلا ربع.

 

وفي سياق متصل، بين ترامب أنه يعتقد أن زوج آكي آبي، شينزو آبي، رجل عظيم. كما ذكر الرئيس الأمريكي أنه كان هناك ترجمان ياباني لأن الأمر كان سيكون أصعب من ذلك دونه. في المقابل، قال ترامب “لقد استمتعت بالأمسية برفقتها، وهي امرأة ودودة حقا، وقد سارت الأمور على خير ما يرام”.

 

والجدير بالذكر أن السيدة آبي، سليلة عائلة يابانية ثرية، قد ارتادت مدرسة القلب المقدس، وهي مدرسة دولية في طوكيو تابعة للكنيسة الرومانية الكاثوليكية، قبل الانتقال إلى الجامعة. ويتضمن المنهج الدراسي لهذه المدرسة تدريسا صارما للغة الإنجليزية.

 

من جانب آخر، سرعان ما ظهرت مقاطع فيديو للسيدة الأولى، البالغة من العمر 55 سنة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي تضمنت خطابا لها وهي تتحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة. ونتيجة لذلك، أشار الكثيرون إلى أن السيدة الأولى لم ترغب بكل بساطة في الحديث إلى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب!

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.