صحة وجمال

هل تعاني من اضطراب الغدة الدرقية؟

 

 

غالبا ما يؤثر الإرهاق والاضطرابات النفسية والهرمونية على نشاط جسم الإنسان. والغدة الدرقية هي من أهم الغدد الصماء، فهي المسؤولة عن إنتاج الهرمونات التي تنظم معدل التمثيل الغذائي ودرجة حرارة الجسم والنبض، وأي خلل قد يصيبها يؤدي إلى عواقب وخيمة وأضرار على الكبد والأمعاء والكلى والجهاز التناسلي.

الغدة الدرقية

 

ترقد الغدة الدرقية في مقدمة الرقبة، أمام القصبة الهوائية، تشبه في شكلها الفراشة وتحتوي على خلايا خاصة تقع في بطانتها تدعى الخلايا الكيسية. وهذه الخلايا هي المسؤولة عن إفراز هرمونات الغدة الدرقية (الثيروكسين وثلاثي يود الثيرونين) و عمليات الأيض داخل الجسم، أي العمليات التي تؤدي إلى إنتاج الطاقة للخلايا مما يساعد الجسم على العمل واستغلال الطاقة. وتعتبر هذه الغدة من الغدد الصماء التي تدخل إفرازاتها مباشرة إلى الدم من دون الحاجة إلى قنوات خاصة لنقله.

أعراض الإصابة بالغدة الدرقية

تتعرض الغدة الدرقية إلى نوعين  من الاضطرابات و هما القصور وفرط النشاط.  و يبرز هذا الخلل من خلال جملة من الأعراض التي يفرزها جسم المصاب  وتستدعي العلاج.

1- تقلبات المزاج والإرهاق

تعتبر أمراض الغدة الدرقية من الأمراض المتسببة في تقلبات المزاج وانعدام طاقة الجسم وعدم القدرة على القيام بالأنشطة اليومية. ويعاني الأشخاص المصابين بقصور الغدة الدرقية من التعب والارهاق المستمر والإحباط والاكتئاب واليأس.  فيما أن  فرط نشاطها يفضي إلى القلق واضطرابات النوم و الأرق و العصبية و ازدياد النشاط والحماس.

2- تغير مفاجئ في الوزن

 

الزيادة أو النقصان في الوزن دون الرغبة في ذلك  من اعراض اضطراب الغدة الدرقية. فغالبا ما يزداد الوزن إثر انخفاض مستوى هرمونات الغدة الدرقية  وهو ما يسمى بقصور الغدة الدرقية ” Hypothyroidism”. اما فقدان الوزن المفاجئ فإنه يعني فرط نشاط في الغدة الدرقية أي ما يعرف ب “Hyperthyroidism”.

 

 3- معدل ضربات القلب

إذا تسارعت دقات القلب و شَعُر المريض بخفقان القلب بسرعة فالارجح انه مصاب بفرط نشاط الغدة الدرقية. في حين أن بطء وضعف دقات القلب دليل على قصور الغدة الدرقية.

4- خلل في درجة حرارة الجسم

يفقد مريض الغدة الدرقية القدرة على التحكم في درجة حرارة جسمه،  فيعاني إما من القشعريرة أو التعرق الزائد  وفرط الشعور بالحرارة.

 

5- انتفاخ الرقبة

يعتبر تورم الرقبة سواء في جزء منها أو كاملها، أحد العلامات الواضحة لمشاكل الغدة الدرقية. فاذا لاحظ المريض أي تغير مفاجئ في حجم الرقبة يجب ان يُراجع الطبيب.

 كما تظهر على مريض الغدة الدرقية أعراض أخرى كعدم انتظام الدورة، أو انقطاع الحيض وجفاف الجلد وتساقط الشعر  والاسهال و ضعف وضمور العضلات. إضافة إلى مشاكل في الرؤية كازدواج الرؤية أو عدم وضوحها.

طرق علاج مشاكل الغدة الدرقية

من أجل الحصول على غدة درقية سليمة ينصح بالقيام باختبارات الدم المنتظمة لمعرفة ما إذا كانت هناك اضطرابات في نشاط الغدة الدرقية، والتحقق من التاريخ الطبي للعائلة وما إذا كانت اضطرابات الغدة الدرقية وراثية.

  • إضافة كمية مناسبة من اليود إلى النظام الغذائي الخاص، في شكل الخضروات واللحوم والملح.

 

  • تناول الكثير من الخضروات كاللفت المطبوخ و الملفوف والبروكلي والقرنبيط و اتباع تغذية جيدة و صحية غنيّة بالألياف. وأيضا تناول خضروات البحر مرتين في الأسبوع على الأقل  للحفاظ على نشاط الغدة الدرقية.

 

  • تناول الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية أو الأوميغا 3 مثل السمن والأفوكادو والمكسرات لأنها  تساعد على تحسين صحة الغدة الدرقية.

 

  • من أفضل النصائح لمرض اضطراب الغدة الدرقية هو تناول الطعام ببطء بما يكفي لوصول الطعام إلى الجسم.

 

  • تجنب استعمال الهاتف الخلوي قدر الامكان،  لأنه يفرز إشعاعا صغيرا يؤثر علي الغدة الدرقية،  و يفضل إستخدام سماعة الأذن عند التحدث في الهاتف المحمول.

 

  • تناول الأدوية بانتظام للحد من اضطرابات الغدة الدرقية

 

  • كما  يُنصح بممارسة اليوغا لأنها تحفز نظام الغدد الصماء وتنظم الاختلالات الهرمونية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد