صحة وجمال

أعراض الإصابة بنوبة قلبية

مجلة ميم- صابرين زهو

لا شك في أن الوقاية من الأمراض، أفضل بكثير من العلاج، وينطبق الأمر على كل الأمراض تقريبا. ولكن في حال ارتبط الأمر بالإصابة بأزمة قلبية، تصبح المسألة مسألة حياة أو موت. وفي هذا الصدد، تتواتر بعض الأعراض التي قد تسبق الإصابة بأزمة قلبية بنحو شهر تقريبا أو أكثر، من شأنها أن تكون بمثابة ناقوس الخطر، حتى يحذر الشخص نظرا لأنه قد يكون في وضع حرج.

الإرهاق

في واقع الأمر، لا تقتصر النوبة القلبية على الشعور بآلام في الصدر. ففي الواقع، هناك العديد من الأعراض الأخرى التي من الممكن أن نخلط بينها وبين أعراض لأمراض أخرى. وفي الأثناء، تعتبر النساء أكثر عرضة للشعور بالتعب مقارنة بالرجال. والجدير بالذكر أن عدم القدرة على القيام ببعض المهام البسيطة، أمر يدعو إلى القلق. فعلى سبيل المثال، قد يشعر البعض بالتعب والإرهاق المفرط الذي لا ينتهي حتى بعد الحصول على الراحة أو التمتع بحمام دافئ. وفي هذا الصدد، ينذر إحساس المرء بالتعب في نهاية اليوم، على الرغم من عدم قيامه بأي نشاط بدني أو عقلي يذكر، بالخطر.

آلام المعدة

في الحقيقة، قد يشعر المرء بالغثيان في العديد من الحالات، سواء حين تكون معدته خاوية أو ممتلئة. وفي الكثير من الأحيان، قد يؤدي انتفاخ المعدة والغازات إلى الإصابة بآلام على مستوى البطن، وهذه الأعراض تصيب الرجل والمرأة على حد السواء. أما فيما يتعلق بأعراض النوبة القلبية، عادة ما يشعر الإنسان بآلام على مستوى البطن ولكن في أوقات متفرقة، أي أن الأعراض تزول بعد فترة قصيرة ثم تعود للظهور من جديد. وتجدر الإشارة إلى أن الإجهاد البدني يؤدي إلى تفاقم هذا الوضع.

الأرق

يعتبر الأرق من بين الأعراض النموذجية للإصابة بالأزمة القلبية أو السكتة الدماغية. وفي الغالب، يتولد الأرق نتيجة الشعور بالقلق الشديد. وبالتالي، يجد الإنسان صعوبة كبيرة في النوم، في حين يستيقظ في وقت مبكر للغاية.

ضيق التنفس

في الحقيقة، يترتب ضيق التنفس على خلفية عدم القدرة على استنشاق الأكسجين بشكل كامل. وفي الأثناء، يعد ضيق التنفس من بين الأعراض البارزة للإصابة بنوبة قلبية بالنسبة للنساء والرجال على حد السواء. ومن الممكن ملاحظة هذه المشكلة قبل ستة أشهر من التعرض للأزمة القلبية. وفي هذا الإطار، عادة ما يشعر المرء بأنه لا يتمتع بقدر كاف من الهواء، إلى جانب الشعور بالدوار، علما وأنه لا يمكن تجاهل مثل هذه العلامات الهامة.

تساقط الشعر

قد يكون تساقط الشعر من بين العلامات الواضحة لخطر الإصابة بأحد أمراض القلب. وفي معظم الأحيان، توجد علاقة بين مرض الثعلبة واحتشاء عضلة القلب. وقد لوحظ ذلك لدى الرجال فوق سن الخمسين الذين فقدوا الجزء العلوي من الشعر. في المقابل، لا يمكن الجزم بأن المرأة غير معرضة لمثل هذه المشاكل الصحية. وفي سياق متصل، ربط الأطباء الصلع بارتفاع مستوى هرمون الإجهاد الكورتيزول.

عدم انتظام ضربات القلب

في هذا السياق، تعد أي انحرافات في مستوى دقات القلب، بمثابة إشارة هامة إلى أن هناك مشكلة فعلية على مستوى القلب يجب الانتباه لها. قد يتزامن عدم انتظام دقات القلب أو النبض السريع مع آلام في الصدر. وغالبا، تتواتر هذه الأعراض لدى النساء، وخاصة عند نوبات الذعر أو في ظل ارتفاع مستوى التوتر.

في الأثناء، قد تصبح أعراض اضطراب دقات القلب أكثر حدة في ظل ممارسة أي نشاط بدني، فضلا عن أن ذلك قد يشير إلى تصلب الشرايين. ومن المثير للاهتمام أن اضطراب دقات القلب قد يستمر من دقيقة واحدة إلى دقيقتين. لكن، في حال توصل هذا الخلل لأكثر من ذلك، مع الشعور بالدوار والخمول، فذلك يستوجب استدعاء سيارة الإسعاف على الفور.

التعرق المفرط

في الواقع، قد يكون التعرق المفرط أحد الإشارات المبكرة للإصابة بأزمة قلبية، خاصة إذا كان في أوقات مختلفة من اليوم وحتى في الليل. في المقابل، من المرجح أن التعرق المفرط لدى بعض النساء هو نتيجة انقطاع الطمث، مما يعني أنه لا يجب الخلط بين أسباب التعرق المختلفة. في الواقع، تعد لزوجة البشرة نتيجة التعرق بغض النظر عن درجة حرارة الغرفة ودون القيام بأي نشاط بدني، بالإضافة إلى التعرق أثناء الليل إلى حد أن أغطية السرير قد تبدو مبللة تقريبا، من الإشارات الهامة التي يجب الانتباه لها.

ألم في الصدر

تعتبر آلام الصدر أحد الأعراض الشائعة لدى الجنسين، لكن بدرجات متفاوتة. بالنسبة للرجال، تحيل آلام الصدر بشكل كبير إلى الإصابة بنوبة قلبية. في المقابل، لا تتجاوز نسبة النساء اللاتي تشير آلام الصدر لديهن إلى أزمة قلبية 30 بالمائة.

في الحقيقة، لا تشبه آلام الصدر الشعور بالوخز على مستوى القلب، وإنما يمتد الألم، عموما، من الصدر إلى كلتا اليدين خاصة اليد اليسرى مع إحساس بالخدر والوخز في الفك السفلي والرقبة والكتفين وحتى المعدة. وقد تكون هذه الأعراض دائمة أو مؤقتة.

العوامل المؤدية للإصابة بالأزمة القلبية

يجب الانتباه إلى مدى تواتر العوامل المؤدية للإصابة بنوبة قلبية. وفي هذا السياق، إلى جانب العامل الوراثي، يجب الإشارة إلى السمنة ونمط الحياة غير المستقر والعادات غير الصحية، على غرار التدخين. كما أن ظهور الشعر الأبيض في سن مبكر يعد من أبرز العلامات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.