صحة وجمال

لصحة جيّدة في عيد الأضحى

عيد الأضحى

مع حلول عيد الأضحى، تصبح المائدة مليئة بأطباق اللحوم الحمراء وغيرها من الوجبات الدسمة التي يقبل عليها الناس بكثرة متجاهلين أهمية التنويع الغذائي للتمتع بصحة جيدة، فيتحول العيد بسلوكياته الغذائية غير الصحيحة إلى خطر يهدد الصحة. لتفادي ذلك لكم هذه النصائح:

أهمية الخضار

ينصح خبراء التغذية بتناول السلطة الخضراء قبل كل وجبة لأنها مفيدة جداً للصحة وغنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة والألياف التي تحمي من يتناولها الأضرار التي يسببها الإفراط في استهلاك اللحم وأيضا تسهّل عملية الهضم.

يؤكد خبراء التغذية أهمية إضافة الخضار إلى الوجبات الغذائية في العيد لان التركيز على اللحم فقط مضر بالصحة. ويفضل تفادي القلي لأنه يزيد من الدهنيات، كما ينصح باستعمال الزيوت النباتية لإعداد الوجبات.

يُنصح أيضا بإضافة القليل من القرفة للمأكولات الدسمة، فإلى جانب نكهتها الطيبة فهي مضادة للأكسدة، وتحمي من تصلب الشرايين وتخفض نسبة الكولسترول الضار وتساعد الجسم على حرق الدهون بقوة وتمنع عسر الهضم وتخفف من الشهية على المأكولات الدسمة.

الابتعاد عن هذه المشروبات

مع أطباق اللحوم، يكثر الإقبال على المشروبات الغازية التي يحذر الأطباء من عواقب تناولها أثناء الأكل لأنها تؤدي إلى سوء الهضم وتتسبب في حدوث اضطرابات في المعدة، والأفضل استبدالها بعصير الفواكه الطازج الغني والمفيد مع مراعاة مضغ الطعام جيدا قبل ابتلاعه.

من أكثر العادات السيئة خلال أيام العيد شرب الشاي مباشرة بعد تناول وجبة اللحوم مما يحول دون استفادة الجسم من الطعام، لذا فالأفضل تأجيل الشاي ساعتين على الأقل بعد الوجبة الرئيسية. 

لتحقيق التوازن الغذائي السليم، ينصح الأطباء بضرورة الإكثار من تناول مختلف أنواع الفواكه أيام العيد لغناها بالفيتامينات والأملاح المعدنية المفيدة للجسم.

عادات مفيدة

الابتعاد عن شي اللحم باستمرار على امتداد الأيام الأولى من العيد، فهذا يعمل على تكسير في البروتينات الموجودة وعدم استفادة الجسم منها وتكوين مركبات نيتروجينية تشكل عبأ على الكلى لكى تتخلص منها مما يؤدى إلى إرهاق الكلى.

لتقليل الأضرار التي تحتويها اللحوم، احرص على عصر الليمون على اللحم قبل طهيه، ويمكن أيضا استبدال الليمون بقليل من الخل أو الخلط بينهما.

يجب أن تعتمد على مصادر أخرى للبروتين ولا تعتمدي على اللحوم فقط في فترة العيد، فتناول البقوليات وغيرها من اللحوم كالطيور أو الأسماك.

يعتبر تناول البصل أيضا مهم لأنه غني بالكبريت والحديد والفيتامينات المقوية للأعصاب والمنشطة للمناعة وهو كفيل بالقضاء على جراثيم وميكروبات كثيرة.

وجبة العشاء ينبغي أن تكون خفيفة وقبل موعد النوم بوقت كاف لإعطاء الجهاز الهضمي فرصته لهضم الطعام. وينصح عند تناول اللحم  بعدم شرب الماء وسط الاكل او بعده حتي لا يتسبب في اعاقه عمليه الهضم بل يجب الانتظار ساعه علي الاقل.

الأفضل تناول اللحوم المسلوقة أو المشوية والابتعاد نهائياً عن تناول اللحوم المحمرة أو المقلية، لأن اللحم أثناء السلق أو الشوي يفقد جزءًا كبيرًا من الدهون الموجودة فيه، بالتالي تقل كمية الدهون به إلى أدنى حد ممكن.

 

الوسوم

اترك رد