مجتمع

مذيعات “بي بي سي” يطالبن بسد فجوة الرواتب بين الجنسين

 

دعت بعض النجمات في شبكة ” بي بي سي” من خلال رسالة موجهة لإدارة المؤسسة للمطالبة بمعالجة الفجوة في الأجور بين الجنسين.

وتأتي هذ المطالب بعد أن نشرت “بي بي سي” الأسبوع الماضي التقرير السنوي لتفاصيل رواتب كبار نجومها. وقد بين التقرير أن ثلثي رواتب أولئك الذين يتقاضون أكثر من 150 ألف جنيه استرليني هم من الرجال. إذ جاء كريس إيفانز في المرتبة الأولى بحصوله على ما بين 2.2 مليون و2.25 مليون جنيه استرليني سنويا. 

ومن ضمن المقدمات المشهورات اللواتي وقعن الرسالة كلير بولدين، وفيكتوريا ديربيشاير، وإيميلي ميتليس ووجهتها إلى المدير العام لبي بي سي، توني هول.

وجاءت مقدمة بي بي سي كلوديا وينكلمان في المرتبة الأولى كأعلى النساء أجرا بحصولها على ما بين 450 ألف و 500 ألف جنيه أسترليني.

في حين جاءت أليكس جونز من البرنامج التلفزيوني “وان شو” في المرتبة الثانية بتقاضيها ما بين 400 ألف و 450 ألف جنيه أسترليني.

وغردت المقدمة جين غارفي من البرنامج الإذاعي “ساعة للنساء” في بي بي سي ، والتي نظمت حملة التوقيع قائلة إن: “نجمات بي بي سي بدأن التمرد”.

وقالت الموقعات على الرسالة إنهن “مستعدات للاجتماع” بمدير” بي بي سي” لضمان أن “الأجيال المستقبلية للنساء لا

يواجهن هذا النوع من التمييز”.

وجاء تقرير الرواتب لتأكيد شك المذيعات من وجود تمييز في الرواتب، إذ تتقاضى المذيعات رواتب أقل مقابل نفس العمل الذي يقوم به زملاؤهن من المذيعين.

وقد أمضى على هذه العريضة 40 مذيعة، أكدن أنهن يحصلن على تعويضات جيدة جدا لكننا نعيش تمييزا في الرواتب مقابلالمذيعين، منتقدين توجه المحطة التي تعتبر من المحطات التي تفخر بقيمها.

كما أشارت العريضة إلى أن التفاوت في الرواتب لا يشمل فقط المذيعات بل أيضا تشمل مجالات الإنتاج، والهندسة، والإعلام الإقليمي والمحلي.

وكان  مدير بي بي سي  أكد أن الإدارة ستتجاوز هذه المشكلة بحلول سنة 2020 رغم أن “بي بي سي” عرفت التفاوت في الأجور منذ سنوات.

رسالة المدير العام لهيئة الإذاعة البريطانية

في ردّه على مطالب المذيعات أكد توني هول المدير العام لهيئة الإذاعة البريطانية أن “قضية  المساواة في الأجور أصبحت مسألة أولوية شخصية بالنسبة له على مدى السنوات الأربع الماضية، لأن تكون البي بي سي في طليعة المؤسسات التي تسعى إلى التغيير”.

“كما قلت خلال هذا الأسبوع، لقد اتخذنا بعض الخطوات الهامة، ولكننا في حاجة إلى المضي قدما وآمل أن يكون التغيير الذي قمنا به في السنوات الأخيرة خير دليل على التزامي الشخصي بتحقيق ذلك.. ان البي بي سي قامت منذ أربع سنوات بزيادة عدد النساء في  البرامج الإذاعية الصباحية من نسبة 14 بالمائة فقط إلى 50 بالمائة..”

في المقابل، قال توني هول انه “يجب علينا أن نبذل المزيد من الجهد لسد الفجوة على مستوى الأجور بين الجنسين. وتظهر كشوفات الأجور لهيئة الإذاعة البريطانية أن الهوة بين الرجال والنساء تبلغ 10 بالمائة، مقابل متوسط وطني يزيد على 18 بالمائة. وفي الوقت الراهن، التزمت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بتلافي هذا الخلل بحلول سنة 2020، وإذا استطعنا بلوغ هذا الهدف قبل ذلك التاريخ، سوف نفعل ذلك من دون شك.”

ليست البي بي سي وحدها

دعت مؤسسة “المساواة للمرأة” بقية وسائل الإعلام إلى نشر رواتب أبرز موظفيها، مع خطة عمل تثبت نيتهم في تقليص فارق الأجور بين الجنسين. وقد صرحت  صوفي والكر قائدة المؤسسة، لصحيفة الغارديان البريطانية، أنه عندما نشرت “البي بي سي” رواتب موظفيها الأعلى أجرا، لم تكن النتائج مفاجئة ولكنها كانت صادمة.

وأضافت “ان  الحقيقة المرة تتمثل في كون النساء يتلقّيْن رواتب أقل لأنه ينظر إليهن على أنهن أقل قيمة، وأنه من المفترض أن تنشر باقي المؤسسات الإعلامية رواتب موظفيها، علاوة على مخطط عملي حول كيفية سعيهم لتقليص الفجوة بين الرواتب”.

الوسوم

اترك رد